“المسيحيون المستقلون مقابل المسلمون المستقلون”

جدد النائب هادي حبيش القول: “اذا ما فتحت معايير جديدة، ستطرح مسألة تمثيل المسيحيين المستقلين أسوة بالمسلمين المستقلين”.

وقال حبيش خلال استقباله وفودا شعبية في دارته في بلدة القبيات : “بانتظار عودة الرئيس الحريري ستعود الاتصالات بشأن تشكيل الحكومة، ولم يعد خافيا على احد من المعطل، ومن يبتدع عقدا جديدة، فالمعايير التي اعتمدها دولة الرئيس المكلف بالاتفاق مع رئيس الجمهورية هي معايير دقيقة وواضحة وتنطلق من احجام الكتل السياسية، واليوم الدخول بافكار جديدة ومعايير جديدة سيعيد خلط الاوراق من جديد”.

وتابع، “لذلك ادعو جميع الفرقاء السياسيين الى ان ينظروا الى مصلحة المواطن ومصلحة البلد واقتصاده، لانه يكفي تعطيلا، والخمسة اشهر الضائعة دفع ثمنها الشعب اللبناني، وعلى الجميع التواضع وتسهيل مهمة الرئيس المكلف وان شاء الله ابتداء من الاثنين تعود حركة الاتصالات من جديد، كما ادعو النواب السنة الذين نحترمهم كزملاء ونحترم تمثيلهم ان ينظروا الى مصلحة لبنان وكما ينظرون الى تمثيلهم، فلينظروا الى تمثيل غالبية الشعب اللبناني الذي ينادي بتشكيل حكومة باسرع وقت ممكن، وهذا ما يجب ان نفكر به، وهم ممثلون من خلال كتلهم السياسية، واتمنى عليهم عدم فتح معايير جديدة، وسبق ان اشرت الى ان هناك 19 نائبا مسيحيا جزء منهم في كتل وجزء اخر مستقلين، واذا ما فتحت معايير جديدة، ستطرح مسالة تمثيل هؤلاء، وسيتاخر تشكيل الحكومة من جديد”.

وفي موضوع الجلسات التشريعية، قال حبيش: “نحن نهار الاثنين والثلاثاء سنعقد جلسات تشريعية، وسنقر قوانين مهمة سبق وتحدثنا عنها وهي تهم المواطنين، وتساعد كي ينطلق سيدر، وقوانين تتعلق بالكهرباء ومشاريع انمائية تخص منطقة عكار وان شاء الله تقر هذه القوانين وتستقبلهم حكومة جديدة وتطبق تلك القوانين، وهكذا نكون جميعا امام مسؤولياتنا ويدنا بيد بعض كي يسير البلد بعد سلسلة التعطيلات التي حصلت في المرحلة الاخيرة”.

الوكالة الوطنية للاعلام

2018 – تشرين الثاني – 10
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: