المعلومات تكشف جريمة قتل الشاب عبدالله الذي وجد مذبوحاً

 

كشفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي التفاصيل الكاملة لجريمة قتل الشاب السوري عبدالله نوح المحمد الذي وجد مكبل اليدين والرجلين ومذبوحا، وذلك بعد اقل من 48 ساعة على على إرتكابها.
وتبين بنتيجة التحريات والتحقيقات التي قامت بها المعلومات أن “شخصين “واحد لبناني والآخر سوري” هما من قاما بعملية القتل بدافع سرقة سيارته. كما تم توقيف شخصين آخرين “لبناني وسوري” بتهمة بيع السيارة المسروقة”.
وكان عبد الله فقد منذ 3 ايام ويعمل سائق تاكسي، والشقة التي وجدت فيها الجثة مستأجرة من قبل شخص سوري منذ 3 اسابيع وهو متوار عن الانظار منذ 4 ايام، وتم نقل الجثة الى مستشفى الهراوي الحكومي”.
وبعد الكشف عليه من قبل الطبيب الشرعي، تبين أن الضحية قتل ذبحا وهو متوف منذ 3 ايام، وحضرت القوى الامنية وفتحت تحقيقا بالحادث.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: