المكتب الاعلامي لكنعان نفى ما نشر عن حوار مزعوم حول حسابات باسيل وسياساته

 

صدر عن المكتب الاعلامي لامين سر تكتل “لبنان القوي” الاتي: “ورد في مقالة في صحيفة “الجمهورية” للأستاذ عماد مرمل بعنوان: “القوات تطلب خدمة من باسيل: بفضلك سيرحل المسيحيون في القوارب”، كلام منسوب الى مصدر في القوات اللبنانية عن حوار بين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وضيفه وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال ملحم الرياشي عن موضوع “هجرة المسيحيين بالقوارب الى ألمانيا”، موحيا بأن سياسة باسيل ستوصل الى هذه الهجرة وان لديه حسابات خاصة تفوق المصالحة المسيحية.

ينفي المكتب الاعلامي للنائب كنعان، الذي كان حاضرا اللقاء، ما نشر عن حوار مزعوم حول “حسابات الوزير باسيل وسياساته”، موحيا من خلال عنوان المقال: “بفضلك سيرحل المسيحيون الى المانيا” ان الوزير باسيل يتحمل المسؤولية، بينما هذا الامر لا يمت الى وقائع اللقاء بصلة.

وفي السياق عينه، فقد اكد باسيل في الحوار الذي حصل في ميرنا الشالوحي، تمسكه وتشديده على المصالحة المسيحية وعرض للأسباب التي ادت للخلافات الحالية، شارحا أنه كان للأداء الوزاري للقوات اللبنانية في الفترة الماضية السبب المباشر فيها.

أما على صعيد نيابة رئاسة الحكومة، وبعد المطالبة المتكررة بهذا الموقع سياسيا واعلاميا من قبل القوات اللبنانية، فقد قارب الوزير باسيل الموضوع خلال اللقاء من زاوية التسهيل، باعتبار ان هذا الموقع هو لرئيس الجمهورية عرفا وممارسة، وكان قد أبلغ فخامة رئيس الجمهورية الرئيس المكلف أنه عند التيار الوطني الحر، واذا ما طلبته القوات اللبنانية ليكون من حصتها، فسينظر بالأمر ايجابيا وهذا ما جرى.

إن ما تضمنه المقال المشار اليه، حمل اجتزاء وتحويرا لفحوى اللقاء الذي جرى في نهايته اقتراح آليات تنسيق في المرحلة المقبلة، خصوصا بعد تأليف الحكومة، لسد الثغرات القائمة ومعالجة الملفات المطروحة تعزيزا لروح التفاهم والمصالحة بين الطرفين”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: