“المماليك والصعاليك،،و النادي الأهلي” / بقلم الكاتب و الباحث التاريخي عمرو سمبل/ @amro_simbel

فى بداية عصر الدولة الايوبية كان المغول قد اكتسحوا منطقة وسط اسيا فاندفع طوفان من الهجرات وعمليات بيع العبيد،،،،قام خلفاء صلاح الدين وقادة جيشه بشراء اعداد من كبيرة من هؤلاء المماليك المرتزقة الذين هم على استعداد للقتال لمن يدفع لهم اموالا أكثر ،،،،وانقسم هؤلاء العبيد الى نوعين المماليك البرجية ( وكانت معسكرات تدريبهم داخل ابراج القلعة ) والمماليك البحرية ( وكانت معسكرات تدريبهم فى معسكرات تم تشييدها فى جزيرة الروضة )…وقد اطلق الشعب المصرى على هؤلاء المماليك اسم اولاد الناس، نظرا لان هؤلاء المماليك ليس لهم اب ولا امةولا يعرف احدا لهم اصلا ولا فصلا. ولم يكن لهؤلاء المماليك اى ولاء ولا انتماء الا للمال ولمن يمتلكهم بواسطة المال،،،،

وفى هذاةالعصر ابتلينا بالصعاليك الذين ليس لديهم اى ولاء ولا انتماء الاةلمن يدفع لهم مالا اكثر،،،يظهر هذا جليا واضحا فى الكثير من المشاكل التافهة التى تحدث من وقت لأخر فى هذا العصر الصعاليكى،،،،واخر تلك الازمات كانت ازمة النادى الاهلى التى تعرض لها لمحرد خلاف بينه وبين احد المستثمرين العرب الذى راى ان يستخدم المال لبناء قوة ناعمة غير مصرية فى واحد من اهم المجالات التى يهتم بها المصريون وهو مجال كرة القدم،،،

كان الهدف هو استخدام هذه القوة الناعمة للتاثير على المصريين بعد ان تخلت هذه الدولة عن الوهابية التى اخترقت بها مصر منذ عصر الرئيس (المؤمن) انور السادات،،،،،يتبارى هؤلاء الصعاليك اليوم فى الهجوم على الاهلى (وهو مؤسسة مصرية ذات سيادة وتاريخ وجماهيرية)،،،،واصبحت الحرب على الاهلى شرسة وقوية ينضم اليها كل يوم المزيد من الصعاليك بدافع الفرصة لكسب المزيد من المال….

(علما بانى شخصيا لست اهلاويا ولا زملكاويا ولا اهتم اساسا بالكرة المصرية التى تحولت على ايدى الصعاليك الى مجال قذر للحرب)

 

ليبانون توداي 29/9/2018

عمرو سمبل/ كاتب و باحث تاريخي /مصر

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: