الموت يغيّب الكاتب والصحافي الكبير ادمون صعب

فجع الوسط الإعلامي والسياسي صباح اليوم بوفاة الصحافي والكاتب السياسي إدمون صعب عن عمر 79 عاما، مفسحا لنفسه مكانًا ومكانة بين كبار أثروا الصحافة والإعلام بعطائهم ومهنيتهم، وكانوا جامعة خرّجت العديد ممن سطعوا في دنيا المهنة، وهم يدينون له بالعرفان: من “النهار” و”السفير” و”الأخبار” ومدير القسم العربي في مجلة” ريدر دايجست-المختار” والتعليم الجامعي في كليّة الإعلام، فـ”الروابي” الزحليّة، الى مئات المحاضرات والورشات.

قطع الراحل الكبير رحلة طويلة وشاقة الذي تميّز بصراحته وإندفاعه ووطنيته، وقد عبّر عنها بوضوح وصدق وأسلوب مباشر ينفذ الى العقول والقلوب دون إستئذان.

تقام الصلاة لراحة نفسه في كاتدرائية مار مارون- كساره- زحلة الساعة الثالثة من يوم الثلثاء 29 كانون الثاني الجاري.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده، ويوم الاربعاء 30 منه في صالون كاتدرائية مار مارون من العاشرة حتى السادسة مساء، ويوم الخميس في 31 الجاري في صالون كنيسة سانت ريتا – سن الفيل – حرج تابت، من الحادية عشرة قبل الظهر وحتى السابعة مساء”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: