بالفيديو: الإرهابي شادي المولوي: نتمنى قتل العسكريين “الروافض”!

كلما رميت قنبلة على الجيش اللبناني أو أطلق النار على أبناء جبل محسن في طرابلس تتجه الأنظار مباشرة الى مجموعة أسامة منصور، الشاب الطرابلسي ابن السابعة والعشرين من عمره اتهم بانه بايع داعش، في حقه عشرات مذكرات التوقيف،أوقف سابقا في البقاع ثم أفرج عنه .

التقارير الأمنية تقول انه يحتل مع مجموعته المؤلفة من عشرين عنصرا مسجد عمر بن مسعود في التبانة وبدأ يلعب دورا أكبر مع بدء معركة عرسال، البعض يناديه الأمير، الآلبي سي اي التقته في حي الأهرام في التبانة ومعه رفيقه في المجموعة شادي المولوي

وأشارت معلومات لـLBCI ان أسامة منصور ومجموعته صفواّ منذ أيام فواز بزي الشيعي الذي يسكن التبانة بعد التحقيق معه واتهامه بعلاقته بحزب الله.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: