بالفيديو.. مسؤول #حركة_أمل يتهجّم على شرطة بلدية الغبيري

استأنفت بلدية الغبيري حملة ازالة التعديات على الاملاك العامة، في المقابل لا يريد البعض لهذه الحملة ان تتم بسلام وبسلاسة لغايات ترتبط بمصالح خاصة عاملين على عرقلة عملها.

فقد شنت البلدية اليوم اغارات على الاكشاك المخالفة على طريق الغبيري – المشرفية بهدف ازالة المستحدثة منها، علماً ان اتفاقاً ساري المفعول تم بين البلدية والمخالفين في وقتٍ سابق وقضى بازالة الاكشاش القديمة ضمن آلية محددة، مع الاشارة الى انه قد جرى الاتفاق على منع انشاء اي مخالفة جديدة، وهو امر لم يلتزم به البعض، ما حدا بالبلدية لاصدار قرار قضى بازالة جميع المخالفات الجديدة.

الى ان هذا الامر لم يرق للبعض، بخاصة عناصر حزبية محسوبة على حركة امل، إذ تداعى هؤلاء الى نقطة المخالفة على رأسهم المسؤول العسكري ويدعى ع.ر، عاملين على اعاقة ومنع عمل شرطة البلدية وصولاً لتهديدهم ومحاولة الاعتداء عليهم، مما اجبرهم على استدعاء قوة أمنية لحمايتهم.

تجدر الاشارة الى ان بلدية الغبيري تقوم منذ مدة بحملة اعادة النظام الى الشوارع الواقعة ضمن نطاقها الجغرافي بتغطية كاملة من رئيسها معن الخليل.

وكما في المشرفية كذلك على طريق الرحاب، إذ تعاني بلدية الغبيري من عدم التزام اصحاب المحال المخالفة المبنية على جانب الطريق، المتمتعين بتغطية من جهات سياسية بالقرارات، إذ يداوم هؤلاء على وضع التعديات رغم ان البلدية قامت قبل مدة بجرف الانشاءات المخالفة على رصيف المرور خدمة لمشروع هندسي تطويري يقوم على توسيع الطريق كي يتسنى لها تحمل ضغط السير، إذ يقوم هؤلاء بوضع محتويات محالهم التجارية على الجزء المجروف من الطريق في تحدٍ واضح للقرارات.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: