بالفيديو: وفاة إبن الثلاث سنوات بسبب 2000$!

توفي الطفل الفلسطيني محمد وهبه، ابن الثلاث سنوات، مساء أمس الاثنين، لعدم تمكّن عائلته من تأمين مبلغ وقدره ألفي دولار أميركيّ، لإدخاله المستشفى وتلقّي العلاج اللازم.

وتناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي قصّة محمد، الذي دخل في غيبوبة دامت ثلاثة أيّام، وسط عدم تمكّن عائلته من إدخاله الى المستشفى، وعندما نجحت في ذلك، توفي الطفل بعد ساعات قليلة. الأمر الذي أثار غضب الناشطين والوسط الإعلاميّ.

وفي السّياق، نفّذت مسيرات في “البداوي” و”البارد”، أحرقت خلالها الإطارات أمام مكتب مدير “الأنروا”، اعتراضاً على تقليص خدماتها، التي بحسب قولهم ساهمت في وفاة الطفل.

وتعليقاً على وفاة محمد، غرّد النائب وليد البعريني على حسابه عبر “تويتر”، كاتباً: “على كل المستشفيات التحلي بروح الإنسانية والتعاطي مع الجميع بنفس واحد مهما كانت جنسيته، فأرواح الناس ليست محط نقاش، وما تشهده بعض المستشفيات بين الفينة والأخرى من عرقلات في إدخال المرضى وإجراء اللازم أمر غير مقبول به. تعازينا الحارة لذوي الطفل محمد وهبة”.

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: