عاجل

بريطانيا تسارع لتأييد قرار أوباما ضد “داعش”

سارعت بريطانيا لتأييد قرار الرئيس الأميركي شن غارات جوية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” وعبرت عن قلقها الشديد للوضع الفظيع في العراق والأحوال البائسة الذي يواجهها مئات آلاف العراقيين.”
رحب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما قبول طلب الحكومة العراقية لتقديم المساعدة وشن غارات جوية موجهة، إن لزم الأمر، لمساعدة القوات العراقية التي تقاتل مسلحي (الدولة الإسلامية) لتخليص المدنيين المحاصرين على جبل سنجار.
وقال كاميرون في تصريحات، الجمعة، إنه يتفق تماما مع الرئيس بأن علينا الدفاع عن قيمنا التي نؤمن بها وهي حق الحرية والكرامة، بغض النظر عن المعتقد الديني.
وتابع كاميرون: “يقلقني جدا الوضع الفظيع في العراق والأحوال البائسة التي يواجهها مئات آلاف العراقيين. وأدين بشدة الاعتداءات البربرية التي يشنها إرهابيو داعش في أنحاء المنطقة”.
الايزيدون 
وعبر رئيس الحكومة البريطانية عن القلق خصوصا بشأن اليزيديين المحاصرين الآن على جبل سنجار بعد أن فروا من بيوتهم خوفا على حياتهم. وإشار إلى أنهم أنهم “يخشون تعرضهم للذبح إن عاودوا النزول إلى سفوح الجبل، لكنهم معرضين للمجاعة والعطش إن ظلوا فوق الجبل. لابد للعالم أن يساعدهم في هذا الوقت الذي هم فيه بحاجة ماسة للمساعدة”.
وقال كاميرون: “لقد ترأست المملكة المتحدة مساء أمس اجتماع مجلس الأمن الدولي لضمان استجابة دولية قوية لهذا الأزمة، وسوف يترأس وزير الدفاع صباح اليوم اجتماع لجنة الاستجابة للأزمات لبحث هذا الموضوع”.
وختم قائلاً إنه طلب من المسؤولين في حكومته أن يبحثوا عاجلا أي إجراءات أخرى يمكننا اتخاذها لمساعدة المتضررين، بمن فيهم من هم بحاجة ماسة للمواد الغذائية والمياه والمأوى في سنجار
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: