بعد إغلاق حساباته.. ترحيل “عباس زهري” من الإمارات

ملف ترحيل اللبنانيين من الخليج عامة والامارات خاصة ليس بجديد، فتوتر العلاقات في كثير من الأوقات بين من هم من بيئة “حزب الله” وبين أنظمة الدول الخليجية نتيجة الكثير من المواقف التي تتخذ ضدهم على خلفية ملفات المنطقة المشتعلة، دفع هذه الدول الى اتخاذ اجراءات ظالمة بحق عائلات لبنانية بأكملها، الا انه وحتى الآن لم تصرح تلك السلطات بوضوح عن السبب الرئيسي لترحيل اللبنانيين وعائلاتهم.

واليوم القصة، تكررت ولكن مع أشهر مغردي “تويتر”، الناشط عباس زهري الذي عرف من خلال تغريداته المناصرة المقاومة وفلسطين، فعباس عاد الى بيروت مرّحلا من الامارات بعد أن تم استدعائه من قبل الامن العام الاماراتي الذي أبلغه ان اقامته لم تجدد، وعليه مغادرة البلاد خلال 10 أيام لا رجعة له فيها نهائيا.

وبحسب ما قال زهري في تغريداته على تويتر، أنه سأل عن الترحيل وما اذا كانت تغريداته هي السبب، فنفت الجهات المختصة هناك ذلك، عازية الأمر الى الاجراءات المتخذة بحق الكثير من اللبنانيين غيره.

وقد شكر زهري دولة الامارات على الفرصة التي منحته اياها قائلا “بغض النظر عن السياسة انا من النوع ما ببصق ب الصحن يلي اكلت منه بتشكر دولة الامارات على الفرصة يلي منحتني ياها وعلى الخير يلي انا فيه”

كما عاد عباس ليؤكد في آخر تغريداته عن الموضوع على ثبات موقفه ورأيه، وقال “مع كل يلي صار لي ،،،لو بيرجع فيي الزمن لوراء مية مرة والله ما بغييّر كلمة وحدة من يلي قلته .. كله فدا السيد “.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: