بعد الأداء المخيب… ميسي على وشك اتخاذ القرار المحزن!

يبدو النجم ليونيل ميسي على وشك اتخاذ قرار محزن لمحبي منتخب الأرجنتين باعتزال اللعب الدولي، في حال أخفق “راقصو التانغو” في عبور الدور الأول من كأس العالم 2018 في روسيا.
وبات المنتخب الأرجنتيني في موقف صعب للغاية، بعد خسارته المذلة أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة، الخميس، في ثاني جولات المجموعة الرابعة.

وتمتلك الأرجنتين نقطة واحدة من مباراتين، وأصبح مصيرها متعلقا بنتائج الفرق الأخرى في المجموعة التي تضم أيضا نيجيريا وآيسلندا.

ومن المتوقع أن يقود ميسي الذي سيتم الأحد عامه الحادي والثلاثين، موجة “الاعتزال الجماعي” لعدد كبير من نجوم المنتخب، في حال الوداع المبكر من المونديال، حسب تقارير صحفية، مما سيمثل خبرا محزنا لعشاق كرة القدم في الأرجنتين، والعالم بشكل عام.

ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن مصادر مقربة من معسكر منتخب الأرجنتين، أن عددا من كبار لاعبي المنتخب سيتبعون ميسي في قرار الاعتزال الدولي، بينهم سيرخيو أغويرو وأنخيل دي ماريا وماركوس روخو وإيفر بانيغا وربما غونزالو هيغواين.

كما قالت الصحيفة إن بعض اللاعبين يريدون إقالة المدير الفني خورخي سامباولي قبل اللقاء الحاسم، الثلاثاء، أمام نيجيريا.

وكان ميسي، غير الموفق مع منتخب الأرجنتين، أعلن اعتزاله اللعب الدولي عام 2016، بعد فشله في الفوز ببطولة “كوبا أميركا” بعد بلوغ دور النهائي أمام تشيلي، لكنه تراجع عن قراره لاحقا.

ويواجه نجم برشلونة الإسباني صاحب الخمس كرات ذهبية، انتقادات بشأن تراجع مستواه في المحافل الدولية مقارنة بما يقدمه مع الفريق الكتالوني، فيما يقول عشاقه إنه لا يجد الدعم الكافي من زملائه في المنتخب.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: