#ليبانون_توداي /بلاغ بحث وتحر بحق #جيري_ماهر…فمن هو بالتفاصيل

أصدر النائب العام الاستئنافي في بيروت زياد ابو حيدر بلاغ بحث وتحر لمدة ثلاثين يوما في حق المدعو دانيال الغوش (جيري ماهر) على خلفية الإخبار المقدم ضده من الدكتور علي يعقوب عبر وكيله المحامي حسن بزي، في جرم إثارة النعرات الطائفية والدعوة لقتل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

 

 

فمن هو المدعو جيري ماهر ؟

مسلسل شتائم “مـاهر” المتكرّر مستمر منذ أعوام، فبعد ان سبق له ان تطاول على مقدسات الطائفة الشيعية بما خص شخصياتها الدينية والطلب تهديم الحُسينيات والمساجد لأنها تُصدّر الإرهاب، وبعد ان شبّه وزير العدل أشرف ريفي بأنه الأمام المهدي، هذا فضلاً عن سياق واسع من الشتائم الموجهة إلى رجال دين والتلفيقات التي ينشرها على موقعه المسمى زوراً “راديو” دون ان يكون له اي صفة قانونية ليكون إذاعة، قرّر نشطاء فضح الهوية الحقيقية للمذكور.

 

وعلمنا من نشطاء عملوا على إستقاء معلومات عن “جيري ماهر” ان اسمه الحقيقي هو “دانيال أحمد الغوش” ويعتقد انه ينحدر من منطقة إقليم الخروب على ساحل بيروت الجنوبي. مواليد عام 1986، يقيم في مدينة “مالمو” في السويد منذ أعوام، والدته لبنانية متأهل مرّتين الأولى من سيدة لبنانية اما الثانية من سيدة سويدية.

 

“مـاهر” او “الغوش” دائم الحضور إلى لبنان، ففي آخر مرة زار بيروت مكث فيها نحو الشهر وذلك في فندق فينيسيا وسط العاصمة، وقام بإجراء لقاءات. اللافت في الموضوع ان “ماهر” او “الغوش” يعرّف عن نفسه انه “صحفي”، لكن في الحقيقة ناشط مع منظمات مدعومة من لوبيات معادية لحزب الله في أوروبا. اللوبيات هذه فتحت أبواب لـ “ماهر” وموّلت موقعه الإلكتروني المعادي للمقاومة ويعمل تحت رعايتها بهدف تشويه صورة المقاومة عبر سلسلة التلفيقات الغير صحيحة التي يسوقها المذكور، كما ان هذه اللوبيات وفّرت له لقاءات مع نواب في البرلمان الأوروبي ومع منظمات غير حكومية اخرى تصنف حزب الله إرهابياً وتعمل على ملاحقته في أوروبا، بينما يجاهر “الغوش” بالكره لحزب الله ويصفه بـ “الحزب الإرهابي” منطلقاً من القانون الاوروبي، بينما يكتب بالعربية على موقعه ويدعي انه لبناني ولا يقيم وزناً للقانون اللبناني ولبيانات الحكومة الوزارية التي تعتبر حزب الله “حزب مقاومة”.

 

العلاقات التي نسجها “الغوش” اتت من بوابة حقده الغير معلوم السبب على المقاومة، وهو يفرغ وقته من أجل الكتابة ضد المقاومة وحزب الله على صفحته على موقع الفايسبوك، او عبر موقع الإلكتروني من خلال سرد التلفيقات كـ “زواج السيد حسن نصرالله من هيفاء وهبي” او تلفيق روايات عن تفاصيل غير موجودة عن الحياة الخاصة للسيد حسن نصرالله”..!!

 

“الغوش” الحاصل على الجنسية السويدية متقلّب، فبينما يقول انه مع مقاومة حزب الله ضد إسرائيل، يقوم في المقابل بالطلب عبر صفحته على موقع التواصل بـ “إقامة مطمر نفايات في روضة الشهيدين” في المكان المدفون فيه شهداء ممن قاتلوا إسرائيل ومتوفون ايضاً، بحجة ان هؤلاء هم “قتلى إرهابيين”.

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: