بلدية الغبيري في “مهب الريح”… إحتكاكات وإشكالات

افتعل أعضاء محسوبين على جهة حزبية نافذة، خلافاً كبيراً في مجلس بلدية الغبيري مما أدى الى توقف الجلسات، وانسحاب بشكل أثر سلباً على أداء البلدية محلياً.

وعلم  ان الاعضاء المحسوبين على تلك الجهة قاطعوا جلسات المجلس البلدي بسبب قرار رئيس البلدية معن خليل وقف رواتب وحسم من رواتب الموظفين الذين لا يداومون او يتاخرون عن الحضور او عليهم ملاحظات في عملهم مع المواطنين داخل البلدية.

وتشير مصادر مقربة من عمال البلدية، ان “الاعضاء المقاطعين ومن خلال الاستعانة بعناصر تتبع للجهة الحزبية، عملوا على افتعال احتكاكات في الشارع مع عناصر شرطة البلدية وفرق الاشغال الذين تم منعهم من اتمام اعمالهم، وذلك في منطقتي الشياح و بئر حسن والجناح وتم منعهم من انشاء مستوصف في المحلة”.

ومع بلوغ الأمور هذا المستوى، نشطت اتصالات من أجل لملمة الموضوع واعادة المجلس البلدي الى الإلتئام مجدداً وسحب الاحتقان من الشارع، خاصة مع اتضاح وجود نية لدى فئات شعبية من أبناء المنطقة بالتحرك بعد الاستياء من توقف الاعمال والخدمات وعرقلة خدمات البلدية للسكان.

واشتكت مصادر مقربة من رئيس البلدية من اتساع رقعة الازمة التي خلفت اضراراً على صعيد الانماء والتنمية.

2019 – كانون الثاني – 05
أضف تعليق

اترك رد

Ugo Amadi Jersey 
جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: