ب و ل ق … ! بقلم أ.فؤاد الراشدي

ب و ل ق م

شباب الأمة مدعوون للجهاد في اليمن

قرأت في صيحفة الرياض السعودية وصحيفة الخليج الإمارتية نبأ استشهاد أربعة جنود إمارتيين في اليمن فأصابني الحزن والكمد لغفلة الأمة عن هذا الجهاد المقدس فوجهت أسئلتي وندائي إلى أبناء وشعوب أمتنا العربية والإسلامية

هل لفت انتباه القارئ العربي هذا النبأ ؟؟؟
عمن يدافع هؤلاء الجنود ؟؟؟
لمن بذلوا أرواحهم الغالية؟؟

ألا يدافعون عن كرامة الأمة وعزتها
ألا يعيدون للأمة هيبتها وعنفوانها
فإذا كان النظام الإمارتي قد أصاب وحدد طريقه وبعث بجنوده في درب الجهاد الحقيقي وجاء بهم إلى فلسطين المحتلة عفوا أقصد اليمن ليدحروا المحتلين عنها والعابثين بأمن الأمة والمدنسين لمقدساتها
فإني أتعجب لحال الأمة الغارقة في صمتها وخذلانها للجيوش العربية السعودي و الأمارتي والأوفياء من السودان والتي أحست أنظمتهم بالخطر المحدق على الأمة وعلى أمنها ومقدساتها فهبت لإرسال خيرة رجالها بالنيابة عن الجميع
فمتى تستشعر شعوب أمتنا المسؤولية الملقاة على عاتقهم في جمع الشمل وتوحيد الكلمة وشحذ الهمم والدعوة للالتحاق بميادين العزة والكرامة ؟؟؟
على شباب الأمة حتى الشباب والمجاهدين في فلسطين أن يعلموا أن أولوية الجهاد اليوم هي في اليمن بعد أن هُزم إخوانهم في العراق وسوريا فلا ينشغلون بمعارك هامشية واستنزافية المستفيد منها عدو الأمة….

                       فؤاد الراشدي

عضو الأمانة العامة لتنظيم مستقبل العدالة
12ــ 8 ــ 2017

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017