تايلاند: أول اتصال بالأطفال العالقين في أحد الكهوف

بعث أعضاء فريق كرة القدم العالق في تايلاند برسائل طمأنة لآبائهم وأمهاتهم للمرة الأولى منذ أن بدأت مأساتهم عندما علقوا في أحد الكهوف منذ أسبوعين.

وجاء في خطاب أحد الأطفال: “لا تقلقوا، فنحن أقوياء”، وأضاف ممازحا: “المعلم لا يكلفنا بالكثير من الواجبات”.

وأرسل مدرب فريق كرة القدم، الذي تتراوح أعمار لاعبيه بين 11 و 16 سنة، خطابا إلى ذوي الأطفال يتضمن اعتذارا عما يتعرض له أطفالهم، لكن الأمهات والآباء أكدوا أنه لا ينبغي يلام المدرب.

وكان الأطفال، البالغ عددهم 12 طفلا، يتفقدون الكهف عندما انهمرت عليهم مياه الفيضانات ليعلقوا مع معلمهم داخله منذ 23 يونيو/ حزيران الماضي.

وتسلم الخطابات المكتوبة بخط اليد غواصون بريطانيون يشاركون في عملية الإنقاذ، ونشرتها صفحة قوات مشاة البحرية التايلاندية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي السبت.

كتب طفل يطلق عليه اسم بونج: “لا تقلقوا، أنا في أمان”. وكتب آخر: “نك يحب والدته ووالده وإخوته. وإذا قدر لي الخروج من هنا، أرجو أن تحضروا لي اللحم المشوي لأتناوله”.

وقال مدرب الفريق إيكابول شانتاوونغ، 25 سنة، المشهور باسم أكي والعالق معهم داخل الكهف: “أعزائي الأمهات والآباء، أود أن أطمئنكم أنهم جميعا بخير وأن فريق الإنقاذ يعاملنا معاملة حسنة”.

وأضاف: “أعدكم بأن أبذل كل جهدي في العناية بالأطفال، وأتقدم بخالص الاعتذار لأمهات وآباء الأطفال”.

وفي خطاباتهم، التي نشرتها صفحة الحكومة التايلاندية على موقع التواصل الاجتماعي، كتب أغلب أولياء أمور الأطفال رسائل تشير إلى أن المدرب لا ينبغي أن يلقي باللوم على نفسه فيما حدث.

وقال أحد أولياء الأمور: “الأمهات والآباء لا يحملون أي ضغينة تجاهك، وشكرا لك على رعايتك لأطفالنا”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: