تركيا مقصد مئات ’الدواعش البريطانيين’

فيما تتخوّف عدة دول أوروبية من عودة مواطنيها الذين دعموا الارهاب في سوريا والعراق الى بلدهم الأم، ذكرت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية أنّ” مئات البريطانيين الذين التحقوا بتنظيم “داعش” الإرهابي، مختبئون في تركيا، وسط مخاوف غربية من عودتهم إلى أوروبا وشنهم هجمات إرهابية”.

وهرب آلاف الإرهابيين، بينهم 300 بريطاني، من مدينتي الموصل في العراق والرقة في سوريا، عقب طرد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وبهذا الصدد، تؤكد سيوان شاليل -وهي ضابطة مخابرات كردية سورية تتعاون مع أجهزة غربية- هروب مقاتلي “داعش” من سوريا، بعد تراجع التنظيم على الأرض.

وتوضح أن عدداً من الإرهابيين الفرنسيين يتواجدون اليوم في السجن، لكن أغلب البريطانيين تمكنوا من الهروب.

وسافر قرابة 850 بريطانياً لأجل الالتحاق بـ”داعش”، وعاد نحو نصفهم إلى البلاد، فيما تأكد مقتل 130 في كل من سوريا والعراق.

وقد حذّرت مصادر أمنية بريطانية، مؤخراً، من احتمال تسلل إرهابيين إلى البلاد وشنهم هجمات إرهابية، لا سيما أن العراق وسوريا اللذين كانا بلدا استقطاب، لم يعودا بؤرة استقرار بالنسبة لهم.

وبحسب “ذا تايمز” فإن” العلاقات بين أنقرة والمخابرات الغربية شهدت تحسنا خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وهو ما يتيح تعاونا أفضل في “محاربة الإرهاب”، لا سيما أن أغلب البريطانيين التحقوا بتنظيم “داعش” عن طريق الحدود التركية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017