تصفية القضية الفلسطينية بمسمى صفقة القرن.. أنظمة عرب أمريكا ستكون أول الضحايا\ د. عبد الحي زلوم

خطوات ما بعد مئة سنة من سايكس بيكو :تصفية القضية الفلسطينية اولاً (بمسمى صفقة القرن) وحلف صهيوأمريكي مع عرب امريكا تحت المظلة الاسرائيلية وهكذا يتم الوصول الى اسرائيل الكبرى.. انظمة عرب امريكا ستكون اول الضحايا

1- عبودية العقل وغسيل الدماغ :

الجنرال الصيني صن تزو كتب قبل أكثر من 2500 سنة في كتابه «فن الحرب» أنه لا يجب التعامل مع الحرب بخفةٍ وتهوّر، إنما يجب استباقها بإجراءات تؤدي الى تسهيل تحقيق النصر عبر الحرب النفسية والمخابرات … «فإحراز مئة إنتصار في مئة معركة ليس هو الأفضل، بل إن إخضاع العدو بدون قتال هو أفضل ما يكون».

ابن خلدون قال :”إن اقسى انواع العبودية هي عبودية العقل “. و منذ نشوء الرأسمالية الغربية قبل حوالي 500 سنة تَحَكَمَ بها فئة الــ1% في كل دولة وتحكم بهم اصحاب المال العالمي كالروتشايلدز وعددهم لا يتجاوز العشرات واسموا انفسهم (اسياد الكون) وانشأوا من المنظمات الفائقة السرية وشبه السرية ما امكنهم من ادارة اجنداتهم. وفي القرن العشرين تم تطوير العلوم الانسانية والاجتماعية بالسيطرة على الجماهير و إعادة تكوين مُثلها ومفاهيمها في ما اسموه صناعة (الرأي العام) وبإستعمال ما اسميه ثالوث المال والاعلام والتسويق اصبح ممكناً تسويق البضائع وكذلك الاشخاص الى المناصب العامة في ديمقراطيتهم وكتبوا الاجندات لمن اوصلوهم الى السلطة وظنوا أن التّحكمَ بالعالم بأكمله قد اصبح ممكناً وجاؤوا بما اسموه النظام العالمي الجديد اي العولمة والتي حولت الدول عبر الشركات العابرة للقارات كعبيد يُشْغلون كل وقتهم سعياً الى قوت يومهم وأغرقوا الدول بالديون عبر ادوات عولمتهم كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمؤسسات الشبيهة. وفقدت الدول سيادتها الاقتصادية وبالتالي السياسية . والسؤال هنا هل أن ايصال الاردن الى مديونيته العالية وتشجيع السياسة الاستهلاكية لا الانتاجية لها اغراض سياسية ؟ الجواب نعم ودعنا نورد ما صرح به الاستاذ كريم بقرادوني حينما كان رئيساً لحزب الكتائب اللبناني. ففي برنامج متلفز على روسيا اليوم قال أنه سأل رئيس الوزراء آنذاك رفيق الحريري “هل يستطيع لبنان ان يتحمل العبئ الثقيل للديون وفوائدها المتراكمة على لبنان فأجابه الحريري : سيتم شطب هذه الديون بجرة قلم عندما نوقع صلحاً مع اسرائيل . ” وللتذكير فقد شطبت الولايات المتحدة عشرين مليار دولار من ديون مصر نتيجة خدماتها (الجليلة ) أبان حرب الخليج الاولى على العراق !

2- “صفعة” القرن:

من علامات غسيل دماغنا اننا اصبحنا كالببغاوات نردد في عقلنا الظاهر ما تمّ غرسه في عقلنا الباطن . قالوا لنا نحن نُحضر لكم صفقة القرن . وصفقة تعني في ثناياها ايجابية من نوع ما . وهي فعلاً كذلك ولكن ليس لنا ولكن للصهيونية ودولتها في فلسطين. وبداية دعني ابين انها جزء من المؤامرة استكمالاً لسايكس بيكو. فالمخطط هو تصفية القضية الفلسطينية وهذا ما يجب على الاعلام الوطني ان يستعمله بدل مصطلح صفقة القرن. وهي تمهيد الى الخطوة التالية وهي بناء حلف صهيوأمريكي من الولايات المتحدة والكيان المحتل و عرب امريكا ليكون بقيادة اسرائيلية لتحقيق الهيمنة الاقتصادية والسياسية وهذا هو مشروع اسرائيل الكبرى والذي سيكون اول ضحاياه عرب امريكا .

3- عقلية الصفقات و اغتصاب الاوطان.

في علوم الادارة الحديثة منذ منتصف القرن الماضي نشأ فرع من علوم الادارة اسمه السلوك التنظيميOrganizational Behavior) ) وبإختصار فإن أي مؤسسة أو دولة يكون تصرفها في الحاضر والمستقبل متأثراً بتاريخها . اما تاريخ الولايات المتحدة فنشأ على اغتصاب الاوطان من اصحابها وابادتهم الجماعية ووضع ما تبقى منهم في معسكرات احتجاز . كتب الرئيس الامريكي الاسبق كارتر انه في بداية الامر لم يجد مشكلة في أن (اسرائيل) اغتصبت الارض من الفلسطينيين فكتب ان مزرعتي قد اغتصبها جدودي من الهنود الحمر .

كما أن بيع وشراء الاوطان هو امرٌ مترسخ في التاريخ الامريكي لمن يعرفه . ففي سنة 1802 تمّ شراء ما تم تسميته بصفقة لويزيانا من فرنسا مقابل حوالي 15 مليون دولار، وتضم اراضي هذه الصفقة ولايات عديدة ابتداء من لويزيانا الحالية واوكلاهوما واركينسا وولايات عديدة اخرى بل وتشمل مقاطعتين في كندا .

استولت الولايات المتحدة بعد حربها على المكسيك على اراضي من تكساس وحتى كاليفورنيا والتي تمّ ضمها للولايات المتحدة سنة 1850. ثم تم شراء الاسكا من روسيا سنة 1867 . وقام مزارعون امريكيون بخلع ملكة هاواي وضم تلك الجزيرة سنة 1898 وذلك بمساعدة 300 من افراد المرينز.

أما بالنسبة للرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب فحسب ما جاء في كتاب للبروفيسورة بلير عن الرئيس ترامب ووالده فكتبت ان والده كون ثروته عن طريق الدعارة ثمّ بصفقات مع المافيا في العقارات في نيويورك واكمل ابنه دونالد ترامب المشوار. بمثل هذه الثقافة والحضارة والعقلية يجد هؤلاء بان بيع الاوطان مقابل المال هو امرٌ طبيعي جداً.

بمنطق الصفقات تقول الصحافة الامريكية ان ترامب قال لعباس أن عليه ان يأخذ صفقته كما هي وإلا… والامر نفسه مع رؤساء عرب امريكا .

يبدوا ان عرب امريكا قد اعجبوا بنظام (الصفقات) فهم يريدون مقايضة فلسطين وشعبها بصفقة لعلهم يستمرون على راس انظمتهم عدداً من السنين لو أمكن.

4- الوسيط النزيه !

المشكلة أن عباس هو اليوم الحي الميت حيث اصبح بضاعة منتهية الصلاحية . اتمنى انه شرب حليب السباع وتجرأ ان يرفض مقابلة كوشنر و جرينبلات وأن يستمر في موقفه هذا وإن كان لدي شكوك . فهل من لا يستطيع ان يتحرك من شارع الى شارع أو قرية الى قرية في فلسطين الا بتصريح من شاويش من جيش الاحتلال يستطيع ان يقول لا لصهر الرئيس الامريكي بحجة أن امريكا قد اصبحت وسيطاً غير نزيه منذ 6/12/2017 ؟ ولكن منذ متى كانت الولايات المتحدة وسيطاً نزيهاً ؟

جاء في كتابي “امريكا اسرائيل الكبرى يوضح مسئول إيباك السابق ستيفن روزين، الذي تم تجريمه بتهمة تسريب وثائق حكومية سرية لإسرائيل، مدى ما تتمتع به لجنة العلاقات العامة الأمريكية الإسرائيلية من قوة، أمام مراسل النيويوركر جيفري غولدبيرغ، بوضع فوطة مطعم على الطاولة أمامه وهو يقول:” باستطاعتنا الحصول على تواقيع 70 سيناتوراً على هذه الفوطة في أقل من 24 ساعة”.ما يقوله بروفيسوران من جامعتي هارفارد وشيكاغو الشهيرتين في كتابهما عن اللوبي الاسرائيلي انه لا يوجد سياسة امريكية في الشرق الاوسط وإنما سياسة اسرائيلية تنفذها الولايات المتحدة .

كيف لنا أن نثق أو نصدق اي كلمة يقولها رئيس سلطة لا وطنية تقوم باعمال الكناسة والحراسة للاحتلال ولا يستحي ان يقول ان التعاون التجسسي ضد شعبه لخدمة الاحتلال هو امرٌ مقدس !

5- يا حلفاء واشنطن :” المتغطي بالامريكان عريان “.

منذ منتصف العقد الاول من القرن الحالي بدأ الرئيس السابق حسني مبارك يشعر بأن الولايات المتحدة ستخذله فدأب يقول لمن يثق بهم : “المتغطي بالامريكان عريان” . المشكلة أن ذاكرة البعض قصيرة .

ليس للأباطرة أصدقاء ولا صداقات. مات ماركوس في منفاه، وضاقت الأرض بما رحبت لقبرٍ يـُوارى به جثمان شاه إيران. جنـّدت الولايات المتحدة ألوف المتطوعين البسطاء ليجاهدوا معها ضد الكفار السوفييت في أفغانستان وكذلك في سوريا وبعد أن قـُضي الأمر، أين أصبح هؤلاء؟ منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ! ثم أين هو سوهارتو؟ وأمـّا مانويل نورييغا فلقد بدأ حياته مخبراً ثم عميلاً من الدرجة الممتازة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية حيث أوصلته إلى حكم جمهورية بنما. ثم اصبح السجين رقم 41586 في أحد سجون ميامي الفيدرالية بولاية فلوريدا.

6- (صفقة قرنهم) مصيرها الفشل لربما عاجلاً لا آجلاً.

لربما وصل البعض الى استنتاج ما قاله سعد زغلول لزوجته (غطيني يا صفية مفيش فايدة). والحقيقة ان امتنا اليوم تعيش في عصر جاهلية جديدة الا ان الحقيقة على الارض تقول أن الشعب الفلسطيني لن يهزم . حدثني الصديق الدكتور منار الفرا عن حوادث عاشها بنفسه حينما كان مديراً متطوعاً لمستشفى العودة في جباليا بقطاع غزة. ومن تلك الحوادث كما رواها ” اثناء الاجتياح كانت هناك عاملة بالمستشفى تدعى ام خليل ولها ابن وحيد استشهد اثناء الاجتياح ولما ذهبت لتعزيتها بدأت تزغرت وتقول لي لا تُعزيني بل هنيني يا حكيم لاستشهاده وكانت مفاجأة لي شديدة فهذا ابنها الوحيد وعمره 21 عاماً .” كما حدثني عن حادثة اخرى :

“لا انسى فتاة فلسطينية اسمها اسلام دويرار وعمرها 12 عاماً جاء والدها يحملها الى المستشفى وهي مصابة بقذيفة دخلت من ظهرها وخرجت من بطنها وكانت شبه منتهية وحاولنا علاجها دون جدوى وفارقت الحياة وكان هناك قرط ذهبي في اذنيها فخلصته منها ونظفته وبصفتي مديراً للمستشفى ذهبت لوالدها لاخبره وترددت قليلاً فقال لي : استشهدت اسلام فقلت نعم والعوض بسلامتك. فقال لي انها ليست اعز عندي من الشهداء الشبان وناولته الحلق وقلت له هذا ذكرى من اسلام فرفض وقال لي يا حكيم هذا المستشفى تطوعي خذوا الحلق ليساهم في مصروفاتكم .

وهناك اسباب عديدة للتفاؤل العقلاني . فأولاً كما يتنبأ المؤرخون والباحثون فإن الامبراطوريات تنهار بعد ان تتوسع فوق امكانياتها المادية والعسكرية . والولايات المتحدة وصلت اليوم الى هذا المستوى فهي لم تربح حرباً واحدة شنتها خلال هذا القرن سواء في افغانستان أو العراق أوسوريا . وهي اليوم تعادي العالم باكمله وتشن حرباً اقتصادية حتى ضد اصدق حلفائها وتحولت الى دولة مافيا تفرض الاتاوات على الدول ومصيرها مصير الاتحاد السوفياتي قبل سنوات قليلة .

واما السبب الثاني فهو ان الحضارة الاسلامية العربية قد اثبتت خلال القرون أنها اقوى من غزاتها . جاء التتار غزاة واحتضنتهم الحضارة العربية الاسلامية فتبنوها وحاربوا من اجلها. واليوم بدأت عملية اعادة تكوين مُثلنا الذاتية فانتجت حركات وشعوب مقاومة .

وثالثاً : بعد ان يتم تكنيس عملاء الحركات الفلسطينية التي اوصلت القضية الفلسطينية الى ما هي عليه اليوم فإن هذا الشعب استطاع بالحجارة ان يقاوم الاحتلال بكل اجهزته الامنية وجيشه لاكثر من خمس سنوات الى ان تمت مؤامرة اوسلو . هؤلاء الذين نصّبهم الاحتلالُ والولايات المتحدة على سلطةٍ لا وطنية سيتم تكنيسهم . انظروا الى الاف الشباب الذين يقاومون الاحتلال بطائرات ورقية . وستثبت الايام ان الكيان الصهيوني هو نمر من ورق ليس لها مقومات الحياة الذاتية. وزمن الهزائم يبدو انه قد ولّى ونحن مقبلون على فجر جديد.

الملخص المفيد :

قال انشتاين ” لا يمكن حل المشاكل من نفس العقول التي سببتها .

 

ليبانون توداي 12/7/2018

د. عبدالحيّ زلّوم

مستشار ومؤلف وباحث

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: