تعرف إلى “وحدة الصيد” في الجيش العربي السوري

انهم من النخبة النوعية في الجيش السوري والمسلحة تسليحا متقدما مدعوما بوسائل الاستطلاع والترصد والقناصات الحديثة الليلية, مع تدريب عال على التقنيات العسكرية الحديثة و زراعة الكاميرات الحرارية في الممرات الالزامية التي ظهرت لاول مرة حين تم اصطياد العديد من قادة جبهة النصرة والكتائب الاخرى للقاعدة وهذا ضمن خطة القفص اي اغلاق الكماشة على المسلحين

من ثم الاستفراد بالقيادات واصطيادها بكل محور و كل على حدى, وقد كانت نجاحات هذه العمليات التي تقوم بها هذه الوحدات تظهر تجلياتها على الاعلام”الجهادي بقائمة طويلة من القتلى وهم من القيادات الارهابية وظهر الاهتمام الاستخباري الذي نالته تلك الوحدات في معارك ريف اللاذقية وحمص وريف دمشق حيث تناقلته معظم وسائل الإعلام المعارضة والمستقلة وحتى الاعلام الاسرائيلي .

اما اخر تلك العمليات الخاصة لهذه الوحدة فقد كان اصطياد عدة قيادات لداعش في مدينة الرقة السورية بعملية كوماندوس محكمة ادت الى قتل عدد من زعماء التنظيم الارهابي و اصابة البغدادي نفسه الذي نقل الى تركيا للعلاج كما نقلت وسائل اعلام عديدة الشهر الماضي .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017