جابر: الجنوب يتميز بخدماته الصحية بفضل الاطباء والعاملين في القطاع

رعى النائب ياسين جابر حفل افتتاح “مركز الصباح للتشخيص الطبي” في النبطية، بحضور النائب هاني قبيسي، ممثل النائب محمد رعد علي قانصو، رئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد جميل جابر، رئيس بلدية الغبيري معن خليل، ممثل رئيس بلدية النبطية حسن بعلبكي، ممثل مدير مخابرات الجيش في الجنوب العقيد الركن علي اسماعيل، رئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية علي عجرم، رئيس الطبابة العسكرية في النبطية الرائد عباس زهري، نقيب المختبرات الطبية في لبنان كرستيان حداد، رئيس رابطة اطباء الاسنان في النبطية عصام غزال، راعي كنيسة كفروة الاب نعمة الله، ممثل طبابة قوى الامن الداخلي في النبطية المؤهل شوقي عباس، وشخصيات واطباء ووجوه اجتماعية.
بعد النشيد الوطني، ألقى صاحب المركز الدكتور احمد الصباح كلمة اعلن فيها “ان هذا المركز هو خلاصة جهود وأحلام وآمال حملتها في نفسي ووجداني منذ أن بدأت أول خطوة في هذا المجال منذ اكثر من عقدين مضوا”.
وقال: “كنت أسعى دائما لتطويره ودفعه خطوات واسعة الى الأمام فعمدت الى تزويده بأحدث الآلات والمعدات وأكثرها تطورا وحداثة، وأنا ابن هذه المدينة العريقة في النبوغ والعلم، والمتقدمة في المقاومة والصمود، كان لا بد لي أن أعمل على ترسيخ وجودي فيها رغم المغريات التي عرضت علي للعمل خارجها”.
واضاف: “شاءت الصدف أن يشاد هذا المركز في مكان علمي سابق لعب دورا فعالا في تقدم هذه المدينة وأعني بها مدرسة المرحوم سامي صباح الرسمية الذي كنت تلميذا عنده، وحيث كان لقائي بأخي الدكتور علي كنج لنكمل الحلم معا”.
وقال:”ان النبطية والجنوب بصورة عامة بحاجة ماسة لنا، نحن الاطباء، أمام هذا الوضع الصعب والحرج الذي نمر به، ولا شيء يأنس به المواطن اكثر من ان يرى بجانبه طبيبا ماهرا ومختبرا جيدا ومركز أشعة متطورا، يهرع اليه عند الحاجة، ان شعورنا بهذا دفعنا زميلي وأنا، الى صب خبراتنا الطويلة وتدريباتنا العالية وتمرسنا الكفؤ في المجالين المخبري والأشعة في انشاء هذا المركز الحديث المتطور، والذي أطلقنا عليه اسم مركز التشخيص الطبي لقناعتنا بأن عملنا يجب ان يكون رسالة راقية مبنية على أساس علمي صحيح، طبي وانساني معا وليس مركزا تجاريا فجهزناه بكل انواع التقنيات الحديثة العالية الكفاءة لتقديم خدمة سهلة وسريعة وبدقة وحرفية كبيرتين وبأسعار مدروسة في متناول الجميع، كل ذلك باعتماد اعلى معايير ضمانة الجودة المحلية والعالمية External quality control” .
والقى الدكتور علي كنج كلمة اعتبر فيها “ان هذا المركز منكم ولكم وبكم يقوى ويستمر، هدفنا التميز بتقديم الافضل، ونحن سنبقى كما عاهدتمونا عند حسن ظنكم بنا، منحتمونا ثقتكم وسنكون دوما الطليعة في خدمتكم وخدمة مرضاكم وهو المركز الفريد من نوعه في لبنان لانه غير تابع لاي مؤسسة طبية، وقد بني بجهود شخصية وفردية من قبل نخبة غراء من اطباء المنطقة من كافة الاختصاصات المختلفة، فكنا خير اخوة نتكاتف لتحقيق المزيد من الخدمات الطبية المميزة لابناء منطقتنا لتكوين مجتمع صحي سليم”.
وألقى النائب جابر كلمة هنأ فيها على “انجاز هذا الصرح الطبي المميز الذي تحتاجه هذه المنطقة، في وقت نشهد في هذا البلد اقفال الكثير من المؤسسات، ولكن نجد خطوات شجاعة وقوة في المبادرة في افتتاح هذا المركز، وبالتأكيد ما يحتويه هذا المركز من آلات تصوير طبية متطورة جدا، اضافة الى المستوى العالي من المعدات فيه عندها ندرك ان هذا المشروع تكلفته عالية جدا والرهان على نجاحه عال جدا ايضا، وكل ذلك يدفعنا الى التفاؤل بالمستقبل، لان هناك شبابا في لبنان ما زالوا متفائلين ومؤمنين بهذا البلد وبهذه المنطقة، ولا يمكن في هذه المنطقة ان نستذكر كم تقدمت هذه المنطقة وتغير واقعها، فمنذ سنوات وليس ببعيدة كان العدو الاسرائيلي جاثما على تلال هذه المنطقة ويستهدف اهلها كل يوم بالرصاص والقصف والنار والقتل والتدمير، وكانت منطقة مشلولة بحكم هذا العدوان، واليوم لا يمكن ان نحتفل بهكذا مناسبة دون ان نستذكر التضحيات التي بذلت حتى تصبح هذه المنطقة آمنة بالشكل الذي نعيشه اليوم، شهداء الجيش اللبناني الباسل وشهداء المقاومة الذين قضوا على هذه الارض ليكون لنا الامن والامان في هذه المنطقة، كذلك نستذكر تضحيات اهلنا، واذكر ان النبطية والجنوب باتوا مميزين بعدد المتعلمين وعدد الاطباء فيهم، وكذلك بفضل قيادتنا الحكيمة، على رأسها الرئيس نبيه بري كان اول طموح له في الجنوب هو انشاء المستشفيات واليوم النبطية تضم عددا جيدا من المستشفيات”.
أضاف: “لقد لاحظنا انه في جولات وزير الصحة في المناطق وعلى المستشفيات، ان مستشفى النبطية الحكومي نال اكثر تنويه منه على ما يقدمه من خدمات لاهل المنطقة، وبفضل كل العاملين في الحقل الصحي وكل الاطباء نجد ان الجنوب اليوم يتميز بما هو عليه من خدمات صحية، وانا اليوم اشد على ايدي الدكتورين الصباح وكنج واطلب منكما ان يتماثل بكما الاخرون، ولبنان بحاجة الى الاستثمار والى نهضة اقتصادية، وعلينا كنواب المنطقة انا والحاج محمد رعد والحاج هاني قبيسي وتحت مظلة الرئيس نبيه بري ان نسعى الى ان نؤمن اقتصادا افضل ووضعا ماليا افضل، وهناك جهد يبذل في هذا المجال وعلينا ان نسير في هذا التحدي وننتصر به”.
وختم: “ان شاء الله الجنوب يبقى مزدهرا وكما ترون بعد تحقيق الامن فيه وتوازن القوة هناك نهضة كبيرة وهناك عودة من بيروت وضواحيها الى الجنوب للعمل والنزهة كل يوم وهذا ما نلمسه في حجم البناء وحجم الطلاب والجامعات وازدحام السير، وهذا كله يبشر ان الجنوب ان شاءالله سيكون منطقة مزدهرة تتحلى بالامن والاطمئنان والسلام”.
بعد ذلك قص جابر وقبيسي وقانصو والصباح وكنج الشريط التقليدي لافتتاح المركز وجالوا والحضور في اقسامه، واقيم حفل كوكتيل.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: