جندي بريطاني ينتحر في سوريا خوفًا من الوقوع في أيدي “داعش”

انتحر جندي بريطاني خلال مواجهة مع تنظيم داعش في سوريا، لتجنب الوقوع في أسر التنظيم، وفقاً لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وذكرت الصحيفة البريطانية أنَّ “رايان لوك، البالغ من العمر 20 عاماً، لم يكن لديه أي خبرات عسكرية سابقة وانضم للقوات الكردية التي تحارب داعش، وذلك بعد إبلاغ عائلته أنَّه ذاهب إلى تركيا في أغسطس/آب الماضي”.

وأضافت الصحيفة أن “لوك وبعد محاصرته من قبل أفراد التنظيم، أطلق النار على نفسه ليتحاشى الوقوع في الأسر، ويتجنب التعرض للعذاب والموت على يد داعش بشكل مرعب ومؤلم”.

ولفتت إلى أنَّ “الجندي كان على اتصال بأسرته خلال الأيام التي سبقت مصرعه، وكان يبعث إليهم بصوره وآخر التطورات عن التدريبات التي يجريها”. موضحةً أنَّه “بعد انقطاع الاتصال به في ديسمبر الماضي فوجئ والده بصور له على شبكة الإنترنت، بينما يقف مقاتلو داعش على جثته، وبعدها تأكد والده من وفاته”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “4 بريطانيين لقوا مصرعهم خلال قتال تنظيم داعش ومعاركه مع الأكراد في الأراضي السورية”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017