حرب: أهالي تنورين ضد التحالف العوني – القواتي

اكد وزير الاتصالات بطرس حرب أن “الرأي العام في تنورين يتجه للتصويت بما يضمن المحافظة على قراره بوجه محاولة الأحزاب فرض من يمثله في المجلس البلدي”، مشددا على أن “أكثرية كبيرة من أهالي البلدة ضد التحالف العوني – القواتي وخياراته”.

وعد حرب النتائج التي حققها هذا التحالف في الجولات السابقة من الانتخابات البلدية “أسقطت نظرية تمثيله لـ86 في المائة من المسيحيين”، لافتا إلى أن “تجربة زحلة أكبر دليل، باعتبار أننا إذا جمعنا الأصوات التي نالتها اللائحة المدعومة من رئيسة الكتلة “الشعبية” ميريام سكاف، والنائب نقولا فتوش، يتبين أنّهما يمثلان الثلثين مقابل تمثل الأحزاب مجتمعة بالثلث فقط”.

وأضاف: “لا شك أن هذا التحالف يمثل قوة سياسية أساسية لكنّه من دون شك ليس معضلة كما يتم تصويره”، مشددا على أن “أكثرية المسيحيين ليست مع حزب “القوات” و”التيار الوطني الحر” إنما مع غير الحزبيين”.

الشرق الأوسط

2016 – أيار – 26
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: