حزب الاتحاد: المقاومة هي اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو الصهيوني

إثر الرد الفلسطيني الشجاع على القصف الصهيوني لغزة، صدر عن حزب الاتحاد البيان التالي نصه:

يحيي حزب الاتحاد المقاومة الفلسطينية البطلة التي أثبتت وما زالت تثبت بأنها اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو الصهيوني الغاصب، وهي قادرة الرد عليه تجاه أي عدوان وأنه قد انتهى اليوم الذي كان فيه الفلسطيني عاجزا عن الرد، فأصبحت المقاومة اللغة الأساسية في الرد على العدوان تكيل له الصاع صاعين، وتثبت أنها متجذرة في الشعب الفلسطيني ولن تلغيها كل التسويات والاتفاقيات لأنها تشكل خيارا وطنيا لردع الاحتلال وعدوانه ويدعو حزب الاتحاد العرب إلى صحوة ضمير، وتوحد لحماية الأراضي المقدسة، التي يعتبر الدفاع عنها واجب مقدس، ويطالب القوى الفلسطينية الى الوحدة لمواجهة هذا الإرهاب الذي لا يفرق في إرهابه بين احد وإنما هو عدو للجميع، فقد أثبتت كل التجارب بأن لا بديل عن برنامج وطني يقاوم الاحتلال ويتمسك بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .

كما يدعو إلى عدم المراهنة على الاميركي الذي يحمل روح العداء للحق العربي ، ويمثل السياسة المنحازة للصهاينة، أعداء الإنسانية. ويؤكد الحزب بأن القدس لن تكون إلا عاصمة لدولة فلسطين، إنه وعد الله، الأقوى من الأحلام الصهيونية المزعومة، وإن هذا الوعد سيحققه المؤمنون من أبناء الأمة الذين سيقاومون الوعود البريطانية والأميركية لتأكيد هوية فلسطين ومقدساتها العربية، وعلى سواعد ابطال الشعب الفلسطيني ستسقط كل الصفقات. بيروت في 30/5/2018 حزب الاتحاد

المكتب الاعلامي

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: