“#حزب_الله”: التشكيلات الاستنسابية ستكون لها تداعيات

رأى رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب ​محمد رعد​، أن «معضلة ​تشكيل الحكومة​ لها سبب واحد واضح ولا يحتاج إلى بحث ولا ينبغي أن يثير حيرة. طالما أن الرئيس المكلف (سعد الحريري) لا يعتمد معياراً واضحاً محدداً لتشكيل الحكومة، سيطلع علينا بتشكيلات استنسابية ستكون لها تداعيات على مختلف الفرقاء والقوى السياسية في ​لبنان​«.

من جهة أخرى، أكد عضو الكتلة ذاتها النائب نواف الموسوي أن «من كان قادراً على إنتاج تسوية سمحت بإطلاق الورشة التشريعية من خلال تشكيل اللجان النيابية، باعتقادي ينبغي أن يكون قادراً على إنتاج الحكومة في وقت قريب، أما الأجواء التفاؤلية التي تشاع، فالناس تنتظر أن تترجم هذه الأجواء».

ورأى عضو تكتل «لبنان القوي» النائب إدي معلوف ضرورة «اعتماد معيار موحد للتأليف من دون إغفال نتائج الانتخابات النيابية التي أفرزت كتلاً جديدة، وضرورة التنوع في تمثيل الكتل ومنها حصة النائب طلال أرسلان». وإذ أعلن أن «أجواء التكتل ورئيس الجمهورية ليست صدامية ويجرى العمل على تسهيل حركة الرئيس المكلف، وتشكيل الحكومة وفق المعايير المحددة»، أكد أن الوزير جبران باسيل يفاوض على حصة التيار الوطني الحر والتكتل وهو لم يبادر في اتجاه أي فريق، وتواصله محصور بالرئيس المكلف ورئيس الجمهورية».

ولفت عضو تيار «المستقبل» النائب السابق مصطفى علوش إلى أن الرئيس الحريري عرض تشكيلة حكومية على رئيس الجمهورية الذي استمهله للقاء باسيل، لكن يبدو أن باسيل لا يريد أن يطرّي مواقفه، فهو قادر على إلغاء أي تفاؤل موجود في البلد. أنا لم أتوقع أي شيء لأنني قابلت الرئيس الحريري الأربعاء وشعرت بأن الأمور ما زالت معلقة، مع أنه متفاهم مع الرئيس عون، ولكن طالما القصة مرتبطة بطرف ثالث فالأمور ما زالت جامدة».

الحياة

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: