حكومة العدو تقرر منع دخول نشطاء وعائلات أسرى ’حماس’ الى أراضيها‎

قدّمت حكومة العدو يوم أمس، ردّها الكامل على “الالتماس” الذي قدمته أسرة الملازم الصهيوني هدار غولدين الذي قتل واختطف في عملية الجرف الصلب، واحتجزته حركة “حماس” في غزة.

صحيفة “اسرائيل هيوم” كتبت أن” الحكومة تعترف في ردها بأنّ مجلس “الأمن” القومي حدد بأن قرارات المجلس الوزاري، التي صدرت قبل عام، لم تنفذ بالكامل”.

وجاء في رد الحكومة أن “رئيس ما يُسمى مجلس “الأمن” القومي حدد أن التفسير الملزم لقرار مجلس الوزراء منذ الآن فصاعدا هو أن قرار مجلس الوزراء يطبق بكامله

على العناصر التي تنتمي حسب معطيات الجهاز الأمني الى “حماس”، وكذلك على جميع أقاربهم، من الدرجة الأولى، وكل ذلك وفقا للقيود القانونية”.

و بحسب الصحيفة تطالب عائلة غولدين في “التماسها” بوقف كامل الزيارات العائلية لأسرى “حماس” في السجون “الإسرائيلية” ووقف تسليم جثث شهداء “حماس” لدفنها.

وقالت عائلة غولدين “إن هذه الخطوة صغيرة في مهمتنا الكبيرة لإعادة هدار، الذي كان بطلا “اسرائيليا” وسقط في الجرف الصامد. ليست لدينا رغبة في
الانتصار على حكومة “اسرائيل” في المحكمة. ما يهمنا هو الانتصار على تنظيم “حماس” واعادة هدار واورون شاؤول الى البيت” وفق زعمها.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: