حليب الأم للأطفال المبتسرين أمر حيوى لتحسين معدلات النمو

أظهرت الأبحاث الطبية الحديثة أن دمج دهون الحليب البشرى فى النظام الغذائى للأطفال المبتسرين يعمل على تحسين معدلات النمو، فى وحدة العناية المركزة بين حديثى الولادة.

وأكد الباحثون، أنه بالنسبة للأطفال المبتسرين، الذين يزنون أقل من كجم واحد، تعد وظائف الرئتين والأجهزة الداخلية من أهم المشاكل الكامنة بينهم، حيث يكونوا بحاجة إلى اكتمال نمو هذه الأجهزة بصورة سليمة.

وأوضح الباحثون أن إضافة دهون الحليب البشرى من أهم العناصر المساهمة فى زيادة أوزان هؤلاء الأطفال، وتحسين معدلات نموهم.

وكانت الأبحاث السابقة قد أظهرت أن النظام الغذائى المعتمد على لبن الأم بصورة أساسية، يحمى أمعاء الأطفال المبتسرين، فضلاً عن دعمه لنموهم. يأتى ذلك فى الوقت الذى تشير فيه الدراسة الجديدة إلى أن النظام الغذائى الجديد لهؤلاء الأطفال يعتمد على حليب الأم، بالإضافة إلى عدد من البروتينات والإنزيمات المعادن المقواة لنمو الأطفال المبتسرين.

وفى هذه الدراسة، سعى الباحثون إلى وسيلة لتحسين النمو بين الرضع الذين تراوحت أوزانهم عند الولادة ما بين 750 إلى 1250 جراماً، ويحتاجون لسعرات حرارية إضافية.

ووجدت الأبحاث المنشورة فى العدد الأخير فى مجلة “طب الأطفال” أن الأطفال الذين تناولوا الحليب المقوى تحسنت بينهم معدلات النمو، من حيث الوزن والطول بالمقارنة بالذين لم يتناولوا هذه الألبان المقواة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: