خبير أمريكي : أقضوا على حزب الله بضرب قيمه العقائدية والأخلاقية

لقد لخص الإعلامي القدير ومدير الاخبار في قناة الميادين الأخ العزيز الزميل عبد الله شمس الدين ما حصر في أوكار مؤتمر فك شيفرة حزب الله في أبو ظبي في تقرير مقتضب ولكنه شامل . بالرغم من تفاوت الأفكار بين العدائية والواقعية والعنصرية اختص بها من هو شيعي الهوية ويسكن وسط بيئة حزب الله وفي وسط الضاحية الجنوبية. وقد لفتني ما أدلى به الخبير الامريكي . كيف لا وأمريكا والصهاينة هم صناع الفساد في العالم .
لذا آمل التركيز على المقطع الأخير من هذا الفيديو لتعرفوا ماذا يخطط الأعداء لجمهور المقاومة ليواجهوا المخططات بالوعي والتقوى .
اتفق جميع المؤتمرين على قراءة *الهدف الرئيسي وفقا للتعليمات المعطاة لهم حرفيا : “القضاء على حزب الله”* ولكنهم اختلفوا في الإسلوب .

*فيريدون أن يحققوا أحلامهم بالإنتصار على حزب الله عبر وسائل الإعلام ووسائل الإتصال الإجتماعي بعد أن هزم حزب الله وأذل قادة الحرب العسكرية الكونية وتحقق كل ذلك بفضل الوعد الآلهي ومدده الغيبي وبصيرة سماحة قائد المقاومة .*

*إن معركة الحق ضد الباطل ستظل مستمرة حتى قيام الساعة . والأعداء يظنون ان باستطاعتهم أن يعيدوا تجربتهم الناجحة في الأندلس حيث لجأوا في تلك الأيام مع ضعف وسائل الإعلام إلى زيادة مراكز اللهو والترف ومنتديات الشعر ومع هذا فقد وصلت أخبارها الآفاق . وباختصار شديد فقد لجأوا إلى الأساليب الرخيصة التي تدعو إلى الغفلة عن الله .*

{ *وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا }* *( الإسراء -81)*.

 

 

بقلم عدنان علامة

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: