خليل: الحريري ونصرالله احتفظا بممرات لعودتهما إلى الحوار

أوضح عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب يوسف خليل أنّ خطابي الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والرئيس سعد الحريري الأخيرين كانا “نقاشاً بصوت عال بين الرجلين من خارج جدول أعمال الحوار ولا يمت إلى المواجهة الإعلامية بصلة”.

واعتبر خليل، في حديث إلى صحيفة “الأنباء” الكويتيّة، أنّ “كلاً من الحريري ونصر الله أفرغ ما بدلوه من مواقف سياسية، وقدم ما لديه من وجهات نظر بشأن مستقبل لبنان والمنطقة، من دون أن يسمح لخطابه بترك تداعياته على الساحتين السياسية والشعبية، مع احتفاظه بممرات واسعة لعودتهما معاً إلى طاولة الحوار”.

وأكّد خليل أنّ “الحوار بين المستقبل مع حزب الله، سيمضي قدماً في سحب فتيل الفتنة المذهبية وتمتين الاستقرار الأمني، خصوصاً أنّ حسن نوايا الرئيس الحريري سبقت خطابه من خلال حث النائب خالد الضاهر على تعليق عضويته في كتلة المستقبل اثر كلامه عن رموز الكنيسة المسيحية”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: