خنجر اسرائيل…! بقلم نواف الزرو

لمن قرأه ولمن لم يقرأه
نستحضر الكتاب للتذكير وللاطلاع وللمقارنة بين الأمس واليوم…
في عام 1957أصدر الكاتب(ر.ك.كارانجيا) -صاحب مجلة[بليتز]الهنديه- كتاباً أسماه “خنجر إسرائيل” وقد تضمن الكتاب وثيقة سرية أعدتها الأركان العامة الإسرائلية جاء فيها:-
“لتقويض الوحدة العربية وبث الخلافات الدينية بين العرب، يجب اتخاذ الإجراءات منذ اللحظة الأولى من الحرب لإنشاء دول جديدة في اراضي الأقطار العربية: “خنجر اسرائيل” كتاب لمؤلف هندي يدعى ر.ك. كرانجيا، شبه فيه اسرائيل بخنجر أجنبي مسدد الى رقبة العالم العربي. فقبل حوالي 54 عاما، وتحديدا عام 1957، اجرى صحفي هندي يدعى ر.ك. كارانجيا حوارا مع وزير الحرب الاسرائيلي الاشهر موشى ديان، ثم اصدر الصحفي كتابا ضمنه الحوار حمل اسم “خنجر اسرائيل”لم ينتبه اليه احد حتى وقعت نكسة 1967، وتمت ترجمته الى اللغة العربية، بل وحمل مقدمة بتوقيع الرئيس الراحل جمال عبدالناصر نفسه.

تضمن الكتاب وقتها وثائق لم يلتفت لها المعنيون، منها وجود خطة اسرائيلية لتقسيم العراق الى 3 دويلات: كردية في الشمال، ينضم اليها الاكراد من الدول المحيطة، وعربية ذات اغلبية سنية في الوسط، وشيعية تلحق بايران دينيا وسياسيا في الجنوب.

ولم يكتف المخطط الصهيوني بذلك، بل زاد بالتأكيد على تقسيم سورية الى 3 دول ايضا: درزية وعلوية وسنية، وتحويل لبنان الى دويلتين شيعية في الجنوب ومارونية في الشمال.

وعندما سأل الصحفي الهندي الوزير الاسرائيلي موشى ديان عن كشفه لمثل هذه الخطط كان رده: لا تخف فالعرب لا يقرأون!

يعلن الساسة والمفكرون الصهاينة ان حلم اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل، لن يتحقق الا بسقوط مصر، وشرذمتها، وتقسيمها الى دويلات، وتحديدا 3 دويلات ايضا في الشمال والوسط والجنوب ليكتمل المشروع الصهيوني، ويتحقق حلم الدولة العبرية).

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: