دراسة تأكد بان الطائرات عرضة لخطر هجمات الإنترنت

قال روبن سانتامارتا، الباحث في مجال أمن الإنترنت، إنه توصل لطريقة لقرصنة أجهزة الاتصال بالقمر الصناعي على طائرات الركاب عبر إشارات الإنترنت اللاسلكي (واي-فاي) وأنظمة الترفيه الداخلية على الطائرة، وهي مزاعم إذا تأكدت قد تؤدي إلى مراجعة لأمن الطائرات.

ومن المقرر أن يكشف سانتامارتا، وهو استشاري لدى شركة آي أو أكتف لأمن الإنترنت، التفاصيل التقنية لبحثه في مؤتمر بلاك هات للقرصنة في لاس فيغاس هذا الأسبوع.

ويعقد هذا المؤتمر سنويا ويلتقي فيه آلاف القراصنة وخبراء الأمن لمناقشة التهديدات الجديدة لأمن الإنترنت وتحسين إجراءات الأمن.

ويتوقع أن يحظى العرض الذي سيقدمه سانتامارت، بواحدة من أعلى نسب المشاهدة في المؤتمر، وسيتناول العرض نقاط الضعف في أنظمة الاتصالات بالقمر الصناعي المستخدمة أثناء الطيران، وفي صناعات أخرى.

وقال سانتامارتا (32 عاما) لوكالة “رويترز”: “هذه الأجهزة مفتوحة على مصراعيها. والهدف من هذا الحديث هو المساعدة في تغيير الوضع.”

وقال ممثلون من شركات كوبهام وهاريس وهيوز واريديوم إنهم راجعوا بحث سانتامارتا وأكدوا بعض نتائجه لكنهم هونوا من حجم المخاطر.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017