دمشق تهدد… “رئيس” في دولة عربية تحت خطر الملاحقة

أطلق برلماني سوري تصريحات حادة هدد فيها مسؤول عراقي بارز بالملاحقة القانونية ومؤكدا امتلاك الدولة السورية معطيات كافية تشير إلى ارتكاب ذلك المسؤول جرائما في بعض مناطق سورية.

اتهم عضو مجلس الشعب السوري محمود جوخدار، أمس الخميس 3 كانون الثاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني بارتكاب جرائم في مناطق شمال شرق سوريا عبر دعم المسلحين الكرد بالمال والسلاح، مشيرا إلى أن بلاده تحتفظ بحق ملاحقة البارزاني محليا ودوليا.

وفي تصريح لموقع “المعلومة” لفت النائب في البرلمان السوري إلى أن “تاريخ مسعود البارزاني، رئيس إقليم كردستان السابق، ونجله مسرور، المرشح لرئاسة حكومة الإقليم، مليء بالخيانة والارتباط بالولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وتنفيذ الأجندات الأمريكية شمال شرق سوريا”.

وأضاف جوخدار: إن وكالة الاستخبارات الأميركية أول من كشفت عن ممارسات مسرور البارزاني في دعم الإرهاب وقمع وقتل كل من يخالف توجهاته داخل الإقليم أو سوريا.

وختم بالقول: لدى الدولة السورية معطيات بهذا الخصوص، وسوريا تحتفظ بحق ملاحقة مسعود محليا ودوليا لارتكابه جرائم في مناطق شمال شرق سوريا من خلال دعم الجماعات الكردية.

سبوتنيك

2019 – كانون الثاني – 04
أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: