عاجل

رئيس الأركان الروسي يوجه تحذيراً لنظيره الأمريكي

حذر رئيس أركان القوات المسلحة الروسية خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي من تقدّم حلف شمال الأطلسي نحو روسيا

تلقى رئيس هيئة الأركان العسكرية الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي اتصالا هاتفيا من رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف جرى خلاله تناول التزام بلديهما باتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى والتطورات الأخيرة في ملف حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان صحفي إن رئيس الأركان الروسي أكد لنظيره الأمريكي “تمسك بلاده بالاتفاقية الخاصة بالصواريخ المتوسطة والأقل مدى، وحذره من تقدم الناتو نحو الحدود الروسية”.

يذكر أن الناتو بات يكثف حشوده العسكرية ونشاطه في الشرق الأوروبي بعدما “استفاق من صدمة انضمام” شبه جزيرة القرم، حيث إحدى أهم قواعد الأسطول الروسي، إلى روسيا.

في الحقيقة لم تنضم منطقة القرم إلى روسيا وإنما عادت إلى أحضان الوطن الروسي بمشيئة سكانها الذين رفضوا البقاء في أوكرانيا يسيطر عليها متطرفون لا يخجلون من قتل واغتيال المواطنين. ونُقلت تبعية القرم من جمهورية روسيا إلى جمهورية أوكرانيا السوفيتية بقرار الزعيم السوفيتي خروشوف في عام 1954.

أما بالنسبة لاتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى فقد قالت صحيفة “نيويورك تايمز” قبل أيام إن واشنطن أخطرت موسكو بأن روسيا انتهكت هذه الاتفاقية.

وكانت تقارير صحفية أفادت في العام الماضي أن خبراء الحكومة الأمريكية يشتبهون بأن روسيا تقوم بصنع صواريخ متوسطة المدى حظرتها اتفاقية أمريكية سوفيتية.

وألزمت الاتفاقية التي وقعها الرئيس الأمريكي رونالد ريغان والرئيس السوفيتي ميخائيل غورباتشوف في عام 1987، الدولتين بعدم تصنيع وتجريب ونشر الصواريخ البالستية والجوالة المنطلقة من القواعد الأرضية التي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

وكانت صحيفة “ذي واشنطن تايمز” قالت في حزيران/يونيو عام 2013 إن روسيا تنتهك الاتفاقية المطالبة بإزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى بصنع صاروخ جديد يقارب مداه 5500 كيلومتر وهو صاروخ “أر أس-26 يارس-أم”.

ومن جهتهم قال مسؤولون روس إن تلك الاتفاقية عفا عليها الزمن بعدما باتت دول أخرى مثل الصين وكوريا الشمالية وإسرائيل وإيران والهند وباكستان تملك الصواريخ البالستية المتوسطة والأقل مدى في حين لا تملك روسيا شيئا من هذا النوع الأمر الذي قد يشكل خطرا على قدرة البلاد الدفاعية.

 

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: