رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية: ضربنا آلاف الأهداف في سوريا ولبنان

اعلن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته، الجنرال غادي أيزنكوت، أن تل أبيب ضربت آلاف المواقع في سوريا ولبنان دون الاعتراف بذلك رسميا، ضمن إطار حملتها لمنع تموضع إيران.
وجاء هذا التصريح حول “الحملة العسكرية غير المعلنة والمتواصلة ضد إيران وعملائها في سوريا ولبنان”، في مقابلة نشرتها أمس الجمعة صحيفة “نيويورك تايمز” تحت عنوان “الرجل الذي أهان قاسم سليماني”، وهي آخر مقابلة لأيزنكوت قبل تركه المنصب الأسبوع المقبل.
وأشارت الصحيفة إلى أن أيزنكوت أصبح أول رئيس لأركان الجيش الإسرائيلي قرر خوض مواجهة مباشرة مع إيران وحلفائها الإقليميين، لافتة إلى أنه وضع استراتيجية “الحملة بين الحروب” والتي تقضي ببذل الجهود النشطة المتواصلة بغية إضعاف العدو لإطالة أمد الفترة بين الحروب معه وزيادة فرص التغلب عليه عسكريا.
وأوضح أيزنكوت أن استراتيجية إسرائيل الأولية ركّزت على استهداف شحنات أسلحة مصادرة من إيران إلى حزب الله اللبناني، لكن قبل نحو 2.5 عام غيرت طهران سلوكها بشكل ملحوظ.
أشار رئيس الأركان الإسرائيلية إلى أن أهداف طهران كانت تكمن في بناء قوة تصل إلى 100 ألف عنصر من باكستان وأفغانستان والعراق في سوريا، متهما طهران بإنشاء قواعد استخباراتية وجوية في كل مطار سوري وإخضاع سكان محليين لإيديولوجيتها.

أضف تعليق

اترك رد

Ugo Amadi Jersey 
جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: