رفيق نصرالله : مرشّح ضد الثنائي الشيعي في بيروت

بعد تصريحه المفاجئ بترشحه عن المقعد الشيعي في بيروت الثانية، من خارج الثنائية الشيعية، باعتبار أنه يتفق مع حزب الله وحركة أمل استراتيجيا، لكنه لا يوافق سياستهما الداخلية باحتكار الترشيحات وعدم تبديل الوجوه، يؤكد الإعلامي رفيق نصرالله  أنه لن يكون مرشحاً ضد التحالف الشيعي، لكنه عمد إلى الترشح من خارج لائحة حزب الله وحركة أمل لأنه يصرّ على الترشّح ولا مكان له في لوائحهما، و”لا يعني ذلك الاستسلام لذلك”.

 

ويوضح نصرالله أني “اعتمد على قاعدة مروحة أوسع من الأشخاص الذين سينتخبونني، سواء على مستوى الرأي العام السني في بيروت، وأنا على علاقة جيدة معهم عروبياً وناصرياً وتاريخياً، أضف إلى المكون الشيعي”.

ويضيف أني “لست ضدهم في هويتهما على مستوى المقاومة لكن في موضوع الانتخابات من حقي أن اعترض وأقول لا، وسأترشح على أساس برنامج انتخابي واضح سأعلن عنه قريباً في مؤتمر صحفي”.

وعن اللائحة التي سينضم إليها نصر الله، يؤكد أنه خلال أسبوع سيعلن عن ذلك، كاشفاً عن أن “الاحتمال الأكبر أن أكون مرشحاً على لائحة التيار المدني والمستقلين من الذين يشبهوني ولديهم نفس الموقف ويناشدون تغيير هذا الواقع”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017