رونالدو: نيمار يحمل راية الموهوبين بعد اعتزالي

قال النجم البرازيلي المعتزل رونالدو ان منتخب بلاده يفتقد للموهبة، لكنه أكد أن دور مهاجم الفريق الصاعد نيمار دا سيلفا “مسألة وقت ليصبح أفضل لاعب في العالم”.

وصرح رونالدو في مقابلة لصحيفة (فوليا دي سا باولو) ان “كريستيانو رونالدو وميسي هما الأفضل حاليا، لكن نيمار تطور كثيرا. احترافه في أوروبا أفاده كثيرا للغاية”.

وأشار إلى أن البرازيل “تمر بمرحلة صعبة في جميع الاتجاهات” خاصة على “المستوى الإداري واللاعبين الموهوبين”.

وأضاف بطل العالم في مونديال 2002 “ليس لدينا لاعبون كبار بما يكفي. نحيا على أمل أن يصبح نيمار هو الأفضل في البلاد. كان لدينا في فترات سابقة العديد من المواهب في المنتخب البرازيلي”.

ويرى رونالدو أن لاعبين أمثال رونالدينيو وكاكا وأدريانو لم ينجحوا في سد الفراغ الذي تركه بعد اعتزاله، وهو ما يتحمله حاليا جيل نيمار على عاتقه.

وتابع نجم ريال مدريد وإنتر ميلان السابق “لأسباب عدة لم يحقق كثيرون منهم النجاح مع أنديتهم، أو عانوا من بعض المشاكل. لم ينجح هؤلاء الذين ذكرتهم أن يكونوا حلقة وصل بين جيلي والجيل التالي (جيل نيمار)”، على حد تعبيره.

ولفت أفضل لاعب في العالم أعوام 1996 و1997 و2002 إلى أن آثار الهزيمة القاسية التي تعرض لها السيليساو 1-7 أمام ألمانيا في نصف نهائي المونديال الأخير، ما زالت “مؤلمة” رغم تحسن مستوى الفريق حاليا مع المدير الفني دونجا الذي قاده للفوز في ست وديات متتالية.

وقال “نريد محوها من الذاكرة”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: