زعيم كوريا الشمالية “يمحو” إنجازات والده وجده

قدم زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، مقترحا جديدا لنص القسم الوطني، الذي يحلفه جميع المواطنين، يقلل من إنجازات والده وجده، ويثني بدلا من ذلك على أيديولوجيته وقيادته للبلاد.

وقد وضع القسم الوطني في كوريا الشمالية لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي، في عهد كيم إيل سونغ، مؤسس البلاد، وجد الزعيم الحالي الحالي كيم.

ويتضمن القسم الوطني 10 بنود تشيد بحكمة المؤسس “السيد كيم وعظمته”، وأضيف إليه إشادة بإنجازات ابنه كيم جونغ إيل بعد وفاته عام 1994، وفقا لصحيفة “التليغراف” البريطانية.

وتقلصت في النسخة الجديدة من القسم الوطني عدد البنود من 10 إلى 5، مما يقلل الوقت اللازم لتلاوته، كما تم تنقيح الأجزاء المتعلقة بكل من كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، ولم يتبق سوى تعليق موجز ينص على “إرادتهم وروحهم”.

وأدخل إلى النص الجديد بند ينص على الولاء للأيديولوجيا، التي يحملها الزعيم الحالي كيم جونغ أون ويثني على قيادته للبلاد.

ويعد القسم الوطني، الذي لم يتغير منذ أكثر من 40 عاما، واحدا من أهم مقاييس الولاء لسياسيات زعيم كوريا الشمالية وأيديولوجيا الحزب الذي يترأسه.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: