سامي علوية: استخدام العمال كدروع بشرية للتغطية على التلوث يهدف إلى تشويه الواقع

قال مدير عام مصلحة الليطاني الدكتور سامي علوية أن “استخدام العمال كدروع بشرية للتغطية على التلوث هو عمل يهدف إلى تشويه الواقع وتضليل الرأي العام”، مؤكدا أن “قانون العمل يحمي العمال ويحمي الحقوق ولا يمكن صرف أي عامل دون أسباب مبررة”.
علوية وفي حديث لاذاعة الرسالة ضمن برنامج اللقاء السياسي مع الإعلامي حسين شمص، أشار الى أنه “في القانون اللبناني بند ينص على أن يدفع الملوثون مقابل ما تسببوا به من تلوث”، مشيرا إلى أن “عدم تطبيق هذا البند سببه عدم صدور المراسيم التطبيقية التي ننتظر صدورها”.
وأضاف: “مصلحة الليطاني تساعد المؤسسات الصناعية وتخدمها، بعيدا عن الفساد في التراخيص والتدابير الإدارية والرقابية ونحن نقوم بكل واجباتنا وعلى المستثمرين في هذه المؤسسات أن يستثمروا وفق شروط بيئية صحيحة”.
وتابع مدير عام مصلحة الليطاني: “نحن اليوم علينا أن نشد على أيدي بعضنا البعض لننطلق إلى الأمام، ولا يجب أن يكون هناك صناعة ملوثة بعد اليوم بل يجب أن يحل محلها صناعة استراتيجية.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: