سجن لاعب لبناني بعد قتله حكم!

قررت محكمة إدارية في ولاية ميشيغان الأميركية حبس لاعب كرة قدم هاوٍ، من أصل لبناني، بعد أن أثبتت قيامه بقتل حكم بعد أن سدد عليه لكمة قوية في وجهه، حيث سيواجه عقوبة السجن، لفترة تتراوح من 8 إلى 15 سنة، كما أمرته المحكمة بدفع كافة تكاليف الجنازة لأهل المغدور، والمقدرة بـ9200 دولار أميركي بحسب ما ذكره موقع “ياهو”.

ففي إحدى مباريات دوري الهواة في مدينة ديترويت، كان الحكم جون بينوزك على وشك إصدار بطاقة صفراء ثانية في وجه اللاعب باسل سعد، البالغ من العمر 37 عاماً، الذي لم يتمالك أعصابه مما أدى إلى قيامه بلكم الحكم بقسوة مما أفقده الوعي وأرداه أرضاً، وبقي في المستشفى لمدة يومين قبل أن يفارق الحياة في حزيران من العام الماضي.

وبعد رفع الجلسة التي أقيمت الجمعة الماضية، رفعت كريستين، زوجة الحكم المقتول، البطاقة الحمراء في وجه سعد، الذي يعمل ميكانيكياً، حيث وجهت إليه البطاقة الحمراء، تبعتها بكلمات قاسية بقولها: “أريد أن أوجه للسيد سعد البطاقة الحمراء التي يستحقها”.

كما ذكر التقرير، الذي أثار موجة كبيرة من الاستهجان، بأن إدارة المحاكم في ميشيغان ستدرس إدخال تشريعات جديدة بخصوص الاعتداءات المتكررة على الحكام في مجال الرياضة، حيث أن مثل هذه الحادثة تقريباً قد وقعت في ولاية يوتا في العام 2013، حينما لكم اللاعب ريكاردو بورتيو حكماً دخل بها في غيبوبة دامت أسبوعاً كاملاً قبل أن يتوفى.

يذكر أن الحكم المغدور بينوزك هو أب لولدين، وسبق له أن عمل حكماً في كافة القطاعات السنية، وكان لديه خبرات واسعة في هذا المجال.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: