سجون تعذيب النساء والملف اليمني يتصدران أجندة محادثات بومبيو مع القادة السعوديين

أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو محادثات مع كبار القادة السعوديين بمن فيهم الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان تصدرت ملفات اليمن وإيران وقضية خاشقجي أجندتها وقضايا حقوق الإنسان، بينها قضية ناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة محتجزات منذ أشهر في سجون المملكة وبعضهن تعرضن لأشد أنواع التعذيب.

وأضاف  بومبيو أنه أثار أيضًا قضية الخلاف الخليجي مع قطر بعد أن قال أمس في الدوحة إن الأزمة طالت أكثر من اللازم وتهدد الوحدة الإقليمية المطلوبة لمواجهة إيران.

وتابع قائلًا: “تحدثنا عن كيف يمكننا علاج الخلاف الخليجي.. أعتقد أنهم يرغبون في ذلك أيضًا. إنها مسألة تعتمد على توصلنا جميعًا إلى طريقة لفعل ذلك معًا، ولكن بالأساس، أن تتوصل هذه الدول إلى طريقة لإصلاح الأمر”.

وحول مقتل الصحفي جمال خاشقجي قال بومبيو: “أقر الاثنان (الملك ونجله) بضرورة المحاسبة.. تحدثا عن عملية التحقيق والعملية القضائية الجارية… أكدا مجددًا التزامهما بتحقيق الهدف، التوقعات التي حددناها لهما”. حسب زعمه.

وفيما يخص اليمن، اتفق بومبيو مع محمد بن سلمان على الحاجة إلى استمرار التهدئة والالتزام ببنود اتفاقيات أبرمت الشهر الماضي خلال محادثات في السويد لإنهاء العدوان السعودي على الشعب اليمني الأعزل.

وقال بومبيو: “تحدثنا عن حقيقة أن العمل الذي تم إنجازه في السويد بشأن اليمن كان جيدًا لكننا نحتاج إلى أن يحترم الطرفان هذه الالتزامات”.

وخلال الاجتماعين اللذين استغرقا في المجمل نحو 80 دقيقة، تم البحث أيضًا الخطط الأمريكية للانسحاب من سوريا، والتي قال بومبيو عنها للصحفيين إنها لن تتأثر بتهديد الرئيس دونالد ترامب بتدمير تركيا اقتصاديًا إذا هاجمت فصيلًا كرديًا تدعمه واشنطن في سوريا.‎

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: