شامل روكز: قرار الحرب مكلف بالنسبة لاسرائيل!

رأى النائب شامل روكز ان الحكومة المصغّرة تشكّل مدخلاً للخروج من الأزمة الحالية لأن النظام الديمقراطي البرلماني يتطلب ذلك ورأينا أن حكومات الوحدة الوطنية على مدى السنوات لم تصل الى نتائج ملموسة.

روكز وفي حديث لبرنامج لقاء الأحد عبر صوت لبنان (93.3)، أوضح حقيقة فشل التشكيل في اللحظة الأخيرة حيث أن التيار الوطني الحر رفض كما جواد عدرا ممارسة لعبة مزدوجة ملتبسة تجاه الرأي العام فهو سهّل الأمر على الرئيس المكلف ولم يفتعل أي مشكلة بينما رفض الآخرون حقائب وأصرّوا على حقائب تعود للتيار من دون أن يقدّموا البدائل.

ودعا روكز الى تشكيل الحكومة وفق العرف الذي يقضي بأن المهمة منوطة برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وليس على كل فريق سياسي أن يتعاطى وكأنه هو من يشكّل حكومة، موضحًا أن رئيس الجمهورية لا يطالب ولا يريد الثلث المعطّل وكل حكومة لا تستطيع القيام بإنجازات تشكّل غيرها.

ورأى روكز أن الوضع الداخلي اللبناني مرتبط بما يدور من تقاسم نفوذ في المنطقة.

وردًا على سؤال قال روكز:”ندم الناس على انتخابنا محقّ لأن كل ما انتظروه لم يحصلوا عليه وهم بحاجة لحقوقهم ولم يعد هناك ثقة بالدولة والمؤسسات والثقة لا تُستَعاد إلا بصدمة إيجابية”. لكن أوضح روكز من جهة أخرى ان ليس عهد الرئيس عون هو المسؤول عن الأزمة التي أتت نتيجة تراكمات.

وفي الشأن الإقليمي أشار روكز الى أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية ضروري لأن وضع سوريا الإقليمي والدولي تحسّن بطريقة سريعة ويجب التعامل مع هذا الملف بطريقة إيجابية.

وعن الانفاق على الحدود اللبنانية الإسرائيلية رأى روكز أنها طبيعية لأنها ضمن الاراضي اللبنانية نستبعدًا أن تتسبّب بحرب إسرائيلية على لبنان لان قرار الحرب مكلف بالنسبة لاسرائيل، معتبرًا أن حل الملف يتم بتطبيق قانون 1701 برقابة اليونيفيل لخلق الاستقرار في المنطقة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: