“شوقٌ وانتظار” … بقلم أ. جلال زيد @galal2ali

شوقٌ وانتظار ..

تهب أعاصير الشوق ونيران الإنتظار ..

لتحرق هذا القلب الذي امسى في حضن الاحتضار ..
يتنمى أن يذوق حلاوة اللقاء .. وشراب الانتصار ..
يعشق مخيلته .. ويذوب في هوس العشق .. يمزج الهوى بمسحوق الحب ليصبح أكسيرا ..
ليشرب من كأسه الصافي على هونٍ .. ويمسح مابقى في القلب من أثر الغبار ..

يتنفس الصعداء في كل يوم .. ومع كل زفرةٍ أنين ونار ..

يمسي الليل في هيام مستديم .. كأنه سقيم .. وكأنه في خط الجنون استدار ..

أيها الشمس أشرقي .. فلقد بدا الفجر من بعد انكسار ..
أيها القمر اكتمل .. فلقد جَنّ الليل وانزاح الستار ..

أيها النور تعال .. فلقد كواني الإنتظار .

**********************************

 

 

ليبانون توداي 28/3/2017

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017