صاروخ باليستي يمني يستهدف قاعدة ’الملك فيصل’ في عسير

اطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية اليمنية، صباح اليوم الاثنين، صاروخا باليستيا قصير المدى على قاعدة الملك فيصل العسكرية في خميس مشيط بعسير.

ونقلت “المسيرة نت” عن مصدر عسكري في القوة الصاروخية والدفاع الجوي تأكيده أن الصاروخ الباليستي أصاب هدفه بدقة عالية مؤقعا خسائر مباشرة في القاعدة المستهدفة، في وقت زعمت فيه السعودية تدمير الصاروخ الباليستي.

وبعد ساعات، أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخا باليستيا متوسط المدى على تجمعات للغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي.

وأوضح مصدر في القوة الصاروخية والدفاع الجوي لـ”المسيرة نت” أن القوة الصاروخية أطلقت صاروخا باليستيا نوع قاهر تو إم على تجمعات الغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي، مشيرا إلى أن الصاروخ أصاب هدفه.

يشار الى أنه في الآونة الأخيرة، تصاعدت ضربات القوة الصاروخية اليمنية على العمق السعودي بشكل لافت، ليكون هذا سادس صاروخ باليستي يضرب العمق السعودي منذ بداية العام الحالي. حيث أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، في الـ 18 و20 من شهر كانون الثاني/يناير الفائت، صاروخين باليستيين قصيري المدى على معسكر الدفاع الجوي السعودي ومعسكر قوة نجران في قطاع نجران، كما تم إطلاق صاروخ ثالث من النوع ذاته في 16 من الشهر نفسه على مطار جيزان. وأطلقت القوة الصاروخية في الـ11 والـ 17 من كانون الثاني الفائت أيضا صاروخين باليستيين متوسطي المدى نوع “قاهر تو إم” على معسكر القوات الخاصة السعودي، ومركز عمليات الجيش السعودي في منفذ الخضراء بنجران.

بالإضافة إلى العمق السعودي، فقد طالت الضربات الباليستية معسكرات وتجمعات للمرتزقة في الـ 5 والـ22 كانون الثاني/يناير الماضي على معسكر بصاروخين قاهر تو إم على تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بالساحل الغربي، ومعسكر الخيامي جنوبي محافظة تعز. وأطلقت القوة الصاروخية في 31 الفائت صاروخا باليستيا من نوع “قاهر تو إم” على اجتماع لقيادات العدوان في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: