صحيفة بريطانية تكشف عن تهريب الموساد عالم نووي إيراني إلى أميركا

كشفت مصادر في بريطانيا، أن جهاز الموساد الإسرائيلي قام بتهريب عالم نووي إيراني من بلاده إلى بريطانيا عبر تركيا وذلك بالتعاون مع (جهازي المخابرات) الـ CIA الأمريكي والـ MI6 البريطاني.

وأفادت صحيفة “صاندي اكسبرس” البريطانية، بأن العالم الإيراني البالغ من العمر 47 عاما لديه معلومات تتعلق ببرنامج الأسلحة النووية الإيرانية وأنه كان ضالعا في عملية اغتيال عالم نووي إيراني آخر يدعى مصطفى أحمد روشان الذي تم اغتياله بتفجير سيارته في طهران عام 2012.

وأضافت الصحيفة، أن خطة تهريب العالم نفذت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي معتمدة على أزمة المهاجرين، وأنه تم تهريبه إلى تركيا ومن ثم إلى فرنسا ومنها إلى بريطانيا على ظهر زورق مطاطي مع 12 مهاجرا إيرانيا آخر.
وكشفت الصحيفة، أنه تم استجواب العالم من قبل جهاز المخابرات البريطاني في لندن قبل توجهه على متن طائرة ركاب إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر مؤخرا الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية عليها ويعتقد أن العالم الإيراني كشف لواشنطن عن معلومات حول مواصلة سعي طهران للحصول على أسلحة نووية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو كشف، أن تل أبيب حصلت على 55 ألف وثيقة لبرنامج إيران النووي تثبت وجود برنامج سري، مؤكدا أن طهران تكذب عندما تقول إنها أوقفت أنشطتها النووية.

وأضاف، “طهران تعمل على تطوير رؤوس نووية لصواريخها”، متابعا “الوثائق تثبت أن إيران ما تزال مستمرة على تطوير برنامجها النووي سرا”.
وأكد أن إسرائيل “ستنقل جميع الوثائق الخاصة بأرشيف إيران النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحكومات الغربية”.

كما علق البيت الأبيض على تصريحات إسرائيل حول تطوير إيران للأسلحة النووية، بأن هذه المعلومات تتطابق مع ما عرفته الولايات المتحدة منذ فترة طويلة”.

وأوضح أن “إيران لديها برنامج سري كامل لتطوير أسلحة نووية، وهو ما حاولت، [إيران] أن تخفيه عن العالم وعن شعبها، لكنها لم تستطع”.

“سبوتنيك”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: