“صفقة ترامب” تمرر على سكة التواطؤ العربي.. كوشنر: انتقلنا للاملاءات!!

رغما عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس صفقة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لتصفية القضية الفلسطينية بلغت اشواطها النهائية بتواطؤ عربي، بحسب المصادر الاسرائيلية

تسريبات اسرائيلية من هنا وهناك اكدت ان مسؤولين كبارا في مصر والأردن والسعودية والإمارات ابلغوا المبعوثين الأمريكيين صهر ترامب جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات بأن الدول العربية لن تمنع واشنطن من طرح خطتها حول التسوية حتى بدون موافقة السلطة الفلسطينية.

صحيفة هيوم الاسرائيلية نقلت عن مصدر مصري قوله إن موقفا مشتركا خرج عن الدول الاربعة بعدم الاعتراض على خطة ترامب. واضاف المصدر أن القادة العرب على علم بما صرح به كوشنر لصحيفة القدس عندما قال إن واشنطن مستعدة للعمل مع عباس لكن إذا استمر في رفضه فانها سوف تطرح خطتها.

وقال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية: مقابلة كوشنر مع صحيفة القدس اوضحت أن سياسة إدارة ترامب انتقلت بالفعل من التفاوض الى الاملاءات. هم مصممون على إملاء الحل. لقد ابتعدوا عن طاولة المفاوضات.

ووفق ما نسبته الصحيفة للمسؤول المصري فان الدول الاربعة مارست ضغوطاً شديدة على عباس لوقف مقاطعة مبعوثي ترامب وطالبته على الأقل بمعرفة النقاط الرئيسية لخطة الإدارة الأمريكية مقدمة وعود للفلسطينيين بمنحهم ضمانات سياسية واقتصادية لأي تحفظات على الخطة.

من جهتها قالت صحيفة هآرتس العبرية ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اكد لجميع الاطراف موافقته على طرح منطقة ابو ديس عاصمة للفلسطينيين بموجب صفقة ترامب.

اما حركة حماس فقد طالبت السلطة الفلسطينية بموقف حازم رافض لصفقة ترامب بالاضافة الى اجراءات لاستعادة الوحدة بين الفلسطينيين ووقف التنسيق الامني والعودة الى خيار المقاومة كما اعتبرت ان الصفقة لن يكون لها اي واقع عملي على الارض.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: