صلاح الابن الأكبر لخاشقجي المغتال يصل إلى واشنطن

وصل صلاح خاشقجي، الابن الأكبر، للصحفي السعودي المغتال جمال خاشقجي، وأسرته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن بناء على طلب من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

 

وكان صلاح، الذي يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية، يخضع لحظر سفر. وقد انضم صلاح وأسرته إلى والدته واخوته الثلاثة الموجودين في واشنطن.

وصرح روبرت بالادينو، نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، بأن “بومبيو أبلغ المسؤولين في السعودية بأنه يريد عودة صلاح خاشقجي إلى الولايات المتحدة”.

وقال بالادينو “نشعر بالسرور لتحقيق هذا المطلب” مضيفا أن بلاده تواصل سعيها لكشف “الحقائق كاملة” بشأن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية بأن صلاح خاشقجي وأسرته غادروا الرياض متوجهين إلى الولايات المتحدة، بعد “رفع حظر السفر عنهم”، بحسب أسوشييتد برس.

والسبت الماضي، أصدرت النيابة العامة السعودية بيانها الأول في قضية “خاشقجي”، الذي تضمن إقرارا بمقتل الرجل داخل قنصلية المملكة في إسطنبول، لكنها قالت إن الأمر حدث جراء “شجار وتشابك بالأيدي”، وأعلنت توقيف 18 شخصا، كلهم سعوديون؛ للتحقيق معهم على ذمة القضية.

غير أن تلك الرواية السعودية الرسمية، التي جاءت بعد 18 يوما على وقوع الجريمة، قوبلت بتشكيك واسع من دول غربية ومنظمات حقوقية دولية، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، منها إعلان مسؤول بالمملكة، في تصريحات صحفية، أن “فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري؛ لتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: