ظریف: يرد على قرار كندا بقطع العلاقات مع بلاده

رد وزير الخارجية الايراني ​محمد جواد ظريف​، على تصويت ​البرلمان الكندي​ تعليق المفاوضات مع ​إيران​ وقطع العلاقات الدبلوماسية معها، مؤكدا أن الخطوة لا تخدم السلام، وأن هذه السیاسات ستعود بالضرر على كندا.

كما أعرب ظریف عن أسفه لما حملته كندا ولا تزال، من رؤى خاطئة وأوهام حول الجمهوریة الاسلامیة الإیرانیة، مشيراً إلى أنه رغم تغییر الحكومة فی هذا البلد والمواقف المغایرة التی تتسم بها الحكومة الكندیة الجدیدة مقارنة بالأخرى لكن الضغوط السیاسیة من جانب المتطرفین لا تزال متواصلة.

وقال ظريف ان هذه السیاسات جاءت فی الوقت الذی یرتكب فیه حلفاء الغرب الاخطاء والجرائم فی المنطقة لكن هذه الدول نفسها تتخذ جانب الصمت، فیما تتهم الجمهوریة الاسلامیة بالجرائم التی یرتكبها حلفاؤها، داعیاً اياها إلى انتهاج سیاسات مستقلة ازاء الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

وأعرب وزیر الخارجیة الإيراني، عن أمله بأن لا تتاثر البلدان الغربیة بهكذا اجواء مفتعلة وأن لا تتورط ایضاً فی اثارة هذه الاجواء، وأن تنتهج سیاسة مستقلة إزاء الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: