عبد الأمير قبلان: الشيعة دعاة سلام ومحبة وليسوا ارهابيين

استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، في مقر المجلس، السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد، في حضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول، وتم التباحث في التطورات والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

واكد قبلان “ان المسلمين الشيعة دعاة سلام ومحبة وتعاون، يسيرون في نهج الاعتدال والاستقامة ولا يعتدون على احد ويرفضون الاعتداء عليهم، وهم يتصدون للارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني، وعداوتنا مع الكيان الصهيوني تنطلق من اغتصابه لارضنا وتشريده لشعوبنا وانتهاكاته اليومية لسيادتنا، فضلا عن تهديداته المستمرة بالاعتداء على لبنان”.

وأشار الى “ان المسلمين الشيعة يرتبطون مع الشعب الاميركي بعلاقات صداقة وتعاون، وهم ليسوا ارهابيين ويشكلون رأس حربة في مكافحة الارهاب، خصوصا في لبنان، اذ يحرصون على حفظ وحدة واستقرار لبنان، ودعم جيشه ومؤسساته وحماية ارضه ودفع الاخطار عنه”.

وطالب “الادارة الاميركية بالانصاف والمساواة في تعاطيها مع الشعوب المظلومة ولا سيما الشعبين اليمني والفلسطيني وعدم الانحياز الى الكيان الصهيوني الذي يشكل مصدر العدوان على الشعوب العربية والاسلامية، ما يحتم ان تعمل الادارة الاميركية لوقف المجازر في اليمن واعادة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم واقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017