عبد الرحيم مراد: خلال 24 ساعة القادمة سيكون للقاء التشاوري موقفا نهائيا

اعلن رئيس حزب الاتحاد وعضو اللقاء التشاوري النائب عبد رحيم مراد في حديث تلفزيوني ان الأجواء أوضح اليوم وأكثر إيجابية والتفاؤل هذه المرّة في محله، واشار مراد إلى أنه “متفائل بقرب تشكيل الحكومة خلال 48 ساعة”، لافتا إلى ان “التوجه هو لتوزير ممثل للقاء التشاوري يصوت مع اللقاء ويلتزم بكل مواقفنا على ان يشارك في اجتماعات تكتل لبنان القوي شكليا”.
واعلن ان هناك “تحفظ من بعض اعضاء اللقاء التشاوري على حضور ممثلهم في إجتماعات تكتل لبنان القوي”، مشيرا الى ان “حزب الله يعمل لحل هذا التفصيل والوزير جبران باسيل لا أعتقد انه يمنع هذه الصيغة”، مؤكدا انه “منذ البداية لا المبرر بعدم الإعتراف بالنواب الستة”.
واعلن مراد انه خلال الاربعة وعشرون ساعة القادمة سيكون للقاء التشاوري موقفا نهائيا ورسميا

وأكّد مراد على أنه ” في الأمور الاستراتيجية نحن فريق واحد مع التيار الوطني الحر ولكن في الامور الداخلية نختلف في بعض المواضيع ولكل فريق حق في التعبير عن رأيه”، مشيرا الى ان “باسيل التقى بنا وتحدث بكلام لطيف وهو مقتنع بضرورة تسمية وزير من بين التسعة”، مشددا على ان ” إعادة تعويم اسم جواد عدرا غير واردة لدى الوزير جبران باسيل”، وقال: “باسيل مقتنع بوجوب تسمية واحد من التسعة وكذلك الرئيس عون، حتّى إن الأمور تذهب باتحاه اختيار واحد من الثلاثة”.
ولم نتبلّغ أن هناك فيتو على إسم حسن مراد من قِبل الحريري، واضاف: اعتقد ان ما يجري اليوم على الطاولة كله يحمل الايجابية، ففي البداية لم يكن الحريري يعترف باللقاء التشاوري ، ورفضنا هذا المبدأ وبعد الوساطة التي قام بها اللواء ابراهيم والوزير باسيل والحديث عن التنازلات قدمنا التنازل مقابل تنازلهم الى حين وصلنا الى طرح واحد من الاسماء التسعة التي اعلنا عنها .
وعن نية الحريري بالاعتذار قال مراد ولا اعتقد ولا واحد بالمئة ان هناك نية عند الحريري للاعتذار
بحسب مراد فان رئيس الجمهورية هو الذي يختار الإسم من بين ثلاثة أسماء هم حسن مراد وعثمان مجذوب وطه ناجي، وان وزير اللقاء التشاوري يشارك في اجتماعات تكتل لبنان القوي ويصوت مع التشاوري المضمون عنا والشكل هون وهون.
وعند سؤال مراد عن اسباب التأخير ان كانت خارجية، قال مراد الاسباب داخلية وداخلية فقط ولا ارى بأن هناك اسباب خارجية كانت تحول دون تشكيل الحكومة
وعن قدرة الحكومة على القيام بالاصلاح الحقيقي ، قال مراد بان الهم الاساسي الاول هو العلاقة مع سوريا، ومن ثم مشاكلنا التاريخية كالامن والفساد المالي، والفساد السياسي والاقتصادي، وعلى الحكومة ان تفكر بأنها يجب ان تكون حكومة استراتيجية والا نحن امام مشكلة كبيرة، وعلى الحكومة ان تحاكم الفاسدين فمثلا هناك مدير عام التربية متهم بالفساد فلو اوقف وحوسب سيكون عبرة للجميع.
وعن عودة سوريا الى جامعة الدول العربية قال مراد: هناك احتمال كبير لأن يوافق أعضاء الجامعة العربية على عودة سوريا إليها.
وعن القانون الانتخابي، قال بأن القانون له ايجابيات وله سلبيات، والمفروض على الحكومة منذ بداية عملها ان تعمل على تعديل القانون الانتخابي

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: