عسكريون سعوديون من داخل السجن: أفنينا أعمارنا في خدمة هذا البلد وهكذا كانت مكافأتنا

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا صادما، لأفراد عسكريين بالجيش السعودي داخل السجن وهم يشكون حالهم وكيف كافأهم النظام القمعي بعدما أفنوا حياتهم في خدمة المملكة وشعبها.

ويظهر بالمقطع المتداول على نطاق واسع، صوت شخص من المحتجزين يشرح الموقف بعدما ذكر تاريخ تصوير المقطع 30 ديسمبر 2018.

فيديو مُضمّن

نحو الحرية@hureyaksa

عسكريون سعوديون موقوفون.. يشتكون من قذارة مكان احتجازهم ومن الإهمال، ويؤكدون أن لا يستطيعون حتى النوم بسبب البرد الشديد..
وأحدهم يقول: (نحن أفنينا أعمارنا في خدمة هذا البلد.. وهكذا كانت مكافأتنا)

٢٧٦ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وتجول المتحدث بكاميرا جوال في السجن الذي قال إنه أعد للموقوفين العسكريين، واستنكر قذارة المكان الذي بدا موحشا وغير مهيأ للآدميين.

واشتكى المسجون العسكري من الإنارة المستمرة 24 ساعة وإجبارهم على تغطية وجوههم ليتمكنوا من النوم.

وختم شكوته بعد أن تجول بالكاميرا في حمامات السجن المزرية بالقول:”(نحن أفنينا أعمارنا في خدمة هذا البلد.. وهكذا كانت مكافأتنا”

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: