علماء روس يبتكرون جهازا لتشخيص السل وسرطان الرئة مبكرا

أعلن نائب المدير العام لمؤسسة الدراسات المتقدمة، ألكسندر بانفيلوف، أن العلماء الروس ابتكروا جهازا يمكن بواسطته تشخيص الإصابة بالسل وسرطان الرئة مبكرا.

وقال رئيس قسم الدراسات الطبية والكيميائية والبيولوجية في المؤسسة في حديث لوكالة نوفوستي: “تسمح منظومتنا بتشخيص سرطان الرئة في المرحلة الأولى والثانية من هواء الزفير وخلال وقت قصير. وتصل نسبة تشخيص سرطان الرئة في المرحلة الثانية والثالثة بهذا الجهاز إلى 90%”.

وأشار إلى أن بالإمكان استخدام الجهاز بفعالية في الكشف عن السل الرئوي، وقال: “لدينا نظام حيوي هجين نستخدم فيه الجرذ بمثابة كاشف تغرس فيه أقطاب بصورة خاصة، وينتج جهاز رياضي يسمح بفك شيفرة الإيقاع البيولوجي الناتج عن تأثير الإشارات الدالة على وجود السرطان (في هواء زفير الشخص) في مستقبلات الجرذ”.

وبعد ذلك، يتم خلال خمس دقائق تحليل النتائج لتشخيص إصابة الشخص. وينوي المبتكرون تقليص هذه الفترة إلى دقيقة واحدة فقط.

وقال بانفيلوف، إن هناك محاولات كثيرة في العالم لابتكار مثل هذا الجهاز ولكن العلماء الروس سبقوا الجميع، فهذا الجهاز هو الأول من نوعه في العالم حاليا.

وأضاف مؤكدا أن الطرق المستخدمة حاليا في الكشف عن السرطان شاقة ومعقدة، والمرضى لا يراجعون الأطباء إلا بعد أن يكون المرض قد وصل مرحلة متقدمة حيث يصبح العلاج غير فعال.

المصدر: نوفوستي

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: