على وقع تلفيق الحقائق من قبل النظام..أولى جلسات محاكمة الشيخ سلمان تنطلق اليوم

في خطوة لا قانونية، ومحاولة لتأزيم الوضع الداخلي البحريني، تعقد اليوم الاثنين أول جلسة لمحاكمة الأمين العام لجمعية “الوفاق” البحرينية الشيخ علي سلمان بـ”تهمة” التخابر، وذلك من خلال تحوير وفبركة موضوع المبادرة الأميركية السعودية القطرية واقتطاع الاتصالات الهاتفية لإيهام الرأي العام من جهة والتوظيف السياسي غير الاخلاقي من جهة أخرى لزيادة تأجيج الخلاف القطري البحريني.

وفي تقرير خبري لـ”الوفاق” قالت “إن أطراف المبادرة كانوا: ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة من طرف الحكم في البحرين. وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل ورئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم ومساعد وزير الخارجية الاميركي السابق جيفري فيلتمان كوسطاء، والأمين العام لجمعية “الوفاق” الشيخ علي سلمان من طرف المعارضة”.

وتنعقد اليوم الجلسة الأولى لمحاكمة الشيخ سلمان نظراً لتجاوبه مع “تلك التحركات السياسية التي كانت بقبول وموافقة ومتابعة ملك البلاد الذي كان الطرف الرسمي في التواصل وتجاوب زعيم المعارضة جاء بناءً على رعاية المصلحة الوطنية، وبعد قبول النظام بها”.

وتجري المحاكمة وسط سخط ورفض وامتعاض شديد في الأوساط السياسية والشعبية والقانونية كون المبادرة كانت جزءا من حراك دولي خليجي لا يقبل التحوير والتأويل وهو أمر في غاية الخطورة والتجاسر ويعكس حجم المشكلة الحقيقية وانهيار مقومات الثقة والمسؤولية الوطنية في العقلية التي تدير شؤون البلاد بعيداً عن الرشد والاتزان.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017